عاجل

عاجل

اشتباكات بين سكان قرية خان الأحمر والجيش الإسرائيلي بسبب قرار الهدم وتوسيع الإستيطان

 محادثة
تقرأ الآن:

اشتباكات بين سكان قرية خان الأحمر والجيش الإسرائيلي بسبب قرار الهدم وتوسيع الإستيطان

اشتباكات بين سكان قرية خان الأحمر والجيش الإسرائيلي بسبب قرار الهدم وتوسيع الإستيطان
حجم النص Aa Aa

اندلعت اشتباكات عنيفة الجمعة بين متظاهرين فلسطينيين والقوات الإسرائيلية بالقرب من قرية خان الأحمر في الضفة الغربية المحتلة احتجاجا على إجراءات هدم القرية من قبل السلطات الإسرائيلية. الإجراء الذي تدينه جماعات حقوق الإنسان يهدف إلى توسيع عملية الاستيطان الإسرائيلي في الضفة الغربية.

وأطلقت القوات الإسرائيلية رذاذ الفلفل على المتظاهرين الذين كانوا يحملون العلم الفلسطيني ولافتات تدين قرار الهدم الذي أصدرته المحكمة العليا الإسرائيلية في مايو/أيار المنصرم. وطالب حوالي 180 شخصا من البدو ومربي الأغنام والماعز الذين يعيشون في أكواخ القصدير والخشب في قرية خان الأحمر الواقعة بين مستوطني معاليه أدوميم الكبيرة وكفار أدوميم الصغيرة بعدم الهدم .

وبنيت بلدة خان الأحمر دون تصاريح إسرائيلية، حيث يتحدث الفلسطينيون عن استحالة الحصول عليها لأن إسرائيل لطالما سعت للتخلص من البدو في هذه المنطقة.

وتؤكد جماعات حماية حقوق الإنسان أن إبعاد البدو من قرية خان الأحمر من شأنه أن يخلق جيوبا أكبر من المستوطنات الإسرائيلية بالقرب من القدس ويجعل من الصعب على الفلسطينيين تحقيق الإستمرارية الجغرافية في الضفة الغربية التي تشكل مع قطاع غزة أراضي الدولة الفلسطينية التي يحلم بها الفلسطنيون منذ عقود.

ونشر موقع ميديا بارت الفرنسي تقريرا حول سياسة التهجير التي تنتهجها إسرائيل في قرية خان الأحمر وقال الموقع إن الجيش الإسرائيلي سيباشر خلال الأيام المقبلة عملية إزالة القرية بالجرافات المدرعة المتواجدة في قرية خان الأحمر الواقعة على الطريق السريع رقم 1 الذي يربط القدس بالبحر الميت.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

وكشف الموقع الفرنسي عن عملية نقل العائلات التي تقطن في القرية قسرا إلى مكان آخر أعدته السلطات الإسرائيلية للبدو يقع بين مكب للنفايات وموقع بناء بالقرب من بلدة أبو ديس، شرق القدس المحتلة.

هذا وسبق وأن طالبت بعض الدول الغربية إسرائيل بوقف قرار الهدم هذا، حيث دعت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الأربعاء لعدم هدم قرية "خان الأحمر" البدوية لأن ذلك، "لن يساعد في إحلال حل الدولتين".