لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

المتحف الوطني بدمشق يعيد فتح أبوابه لأول مرة منذ سبع سنوات

 محادثة
المتحف الوطني بدمشق يعيد فتح أبوابه لأول مرة منذ سبع سنوات
حجم النص Aa Aa

فتح المتحف الوطني بدمشق اليوم الأحد أبوابه للجماهير لأول مرة منذ اندلاع الحرب الأهلية في سوريا في العام 2011.

وساهمت الانتصارات العسكرية التي حققها جيش الرئيس بشار الأسد بمساعده حلفائه الروس في تحرير المناطق المحيطة بالعاصمة من أيدي القوات المعارضة وتنظيم ما يعرف بالدولة الإسلامية مما ساعد على استتابة الأوضاع بدمشق.

وقال أحمد الديب، نائب مدير المتحف، إن المتحف فتح أبوابه بشكل جزئي في الوقت الحالي على أن تفتح بقية أقسامه في وقت لاحق.

وأضاف: "سنعرض جميع التحف والآثار التي تعود لجميع الحقب التاريخية، الشرق القديم والعصور الكلاسيكية والإسلامية، في هذا القسم فقط".

إقرأ أيضاً:

لأول مرة زيارة متحف مونتريال أصبحت ضمن وصفات الأطباء

متحف الكتاب المقدس في واشنطن يعلن أن أجزاء من لفائف البحر الميت "مزيفة" ويقرر استبدالها

شاهد: تدشين متحف مراكش لتكريم المرأة المغربية

وظل مصير التحف والآثار السورية معلقاً بالأحداث الدموية التي شهدنها البلاد وخاصة بعدما وقعت مناطق تاريخية هامة مثل تدمر التي سقطت في أيدي تنظيم الدولة الإسلامية.

وقال الديب إن النظام السوري حاول حماية المتاحف عبر غلقها ونقل محتوياتها إلى أماكن بعيدة عن مناطق الاشتباكات العسكرية.

وأضاف بأن القطع الأكثر قيمة تم اخفاؤها بأماكن آمنة، كما نقلت مقتنيات متحف دير الزور جواً إلى دمشق وتم تغليف تماثيل متحف حلب بقوالب اسمنتية لحمايتها من القصف بعد تعثر نقلها لضخامة أحجامها.

وكانت السلطات السورية قد عرضت آثاراً تمكنت من استعادتها بعدما استولت عليها قوات معارضة بدار دمشق للأوبرا.