لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

مرشح جمهوري: لا سلام في الشرق الأوسط إلا إذا اعتنق اليهود والمسلمون المسيحية

 محادثة
مارك هاريس القس السابق والمرشح الجمهوري
مارك هاريس القس السابق والمرشح الجمهوري -
حقوق النشر
صورة من موقع تويتر
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أكد القس السابق والمرشح الجمهوري لانتخابات الكونغرس الأميركي عن ولاية كارولاينا الشمالية مارك هاريس أنّ السلام في الشرق الأوسط سيتحقق عند اعتناق اليهود والمسلمين للمسيحية.

ويواجه مارك هاريس، الذي استقال من منصبه كقسّ في الكنيسة المعمدانية في العام 2017 للتفرغ للسياسة، مرشح الحزب الديموقراطي دان ماكريدي.

وسبق وأن أشار مارك هاريس بعد رحلة قام بها إلى القدس في العام 2011، إلى أنّ السلام لن يتحقق بين الإسرائيليين والفلسطينيين إلاّ بتحول اليهود والمسلمين إلى الديانة المسيحية.

للمزيد:

توتر وانقسام في بداية مؤتمر الحزب الجمهوري

انتصارات ترامب تعميق للانقسامات داخل الحزب الجمهوري

وأدلى هاريس بالعديد من الخطب والتصريحات المثيرة للجدل بخصوص الإسلام حيث وصف الدين الإسلامي بأنه "خطير" وهناك مؤامرات إسلامية لتدمير أوروبا والولايات المتحدة من خلال تغيير تركيباتها الديموغرافية وفي إحدى الخطب التي ألقاها في العام 2010 قال: "الشيطان أكبر تزييف... وهذا هو السبب في أن دين الإسلام خطير للغاية. إنه تزييف كبير لجيلنا. "

وحسب السيد روبرت مكاو، مدير الشؤون الحكومية في مجلس العلاقات الأميركية-الإسلامية، فقد دعت منظمة الحقوق والدفاع المدني في بيان الحزب الجمهوري في كارولاينا الشمالية إلى إدانة تعليقات مارك هاريس، مشيرة إلى أنّ "تصريحات هاريس الدينية وغير الدقيقة ضد المسلمين الأميركيين والإسلام تعرض حياة المسلمين للخطر ويجب أن يتخلى عنها الحزب الجمهوري في كارولاينا الشمالية".