عاجل

شرطة الهجرة الأميركية اعتقلت 50 ألف شخص عبورا الحدود مع المكسيك

 محادثة
شرطة الهجرة الأميركية اعتقلت 50 ألف شخص عبورا الحدود مع المكسيك
حقوق النشر
يورونيوز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تمكنت شرطة الحدود الأميركية من اعتقال أكثر من 50 ألف شخص عبروا الحدود بين المكسيك والولايات المتحدة من خلال نقاط العبور الحدودية في أكتوبر-تشرين الأول، وهو ما يمثل ارتفاعا في أعداد المهاجرين غير الشرعيين هذا العام.

ومنذ يوم نشرت الوكالة الأميركية للهجرة أرقامًا جديدة بالتزامن مع اصدار الرئيس الأميركي دونالد ترامب أمراً تنفيذياً أعلن من خلاله أنّ أي شخص يدخل الولايات المتحدة بشكل غير قانوني من المكسيك دون نقاط العبور لن يكون مؤهلاً لتقديم طلب الحصول على اللجوء. الجهات القانونية رفعت دعوى قضائية للطعن في الأمر التنفيذي الذي أصدره ترامب.

شرطة الحدود أكدت أنها ألقت القبض على القبض على 50975 شخصًا على الحدود الجنوبية الغربية في أكتوبر-تشرين الأول، وهو ضعف الرقم الذي سجلته الولايات المتحدة في نفس الفترة من العام الماضي، وأكبر رقم على الاطلاق منذ العام 2014. هذا الرقم يشمل 4991 قاصرا دون ذويهم، وحوالي 23 ألفا آخرين تمّ تصنيفهم في إطار "وحدات عائلية" أي آباء إلى جانب أطفالهم.

للمزيد:

آلاف المهاجرين يواصلون طريقهم إلى الولايات المتحدة عبر المكسيك

المكسيك تنتقد قرار ترامب تشييد جدار على حدودها مع الولايات المتحدة

دوريات شرطة الحدود أكدت أنّ هناك أزمة حقيقية على الحدود الجنوبية، وخصوصا بجنوب تكساس، وهو الممر الأكثر ازدحامًا بين المعابر غير القانونية، على خلفية تسجيل تدفق للمهاجرين أعلى من المستويات التاريخية التي شهدتها العقود السابقة.

الاتحاد الأميركي للحريات المدنية قدم شكوى ضدّ الأمر التنفيذي الذي أصدره الرئيس الأميركي والذي يقضي بحرمان المهاجرين من تقديم طلبات اللجوء إذا عبروا الحدود بشكل غير قانوني، وقد تمّ رفع الدعوى القضائية يوم الجمعة في محكمة اتحادية في سان فرانسيسكو حيث تمّ اعتبار أنّ القواعد الجديدة هي انتهاك للقانون ويرى المحامي لي جيليرنت أنّ اللوائح ستضع العائلات في خطر. وتسعى الدعوى إلى التأكيد أنّ اللوائح باطلة، وبالتالي توقيف سريان القواعد أثناء سريان الدعوى.

والقواعد الأميركية الجديدة مدفوعة بقوافل المهاجرين القادمين من أميركا الوسطى والذين قدموا إلى الولايات المتحدة سيرا على الأقدام، حيث تشير التقارير إلى تطبيق الأمر التنفيذي على أيّ شخص يتمّ القبض عليه ويتم التأكد أنه دخل الأراضي الأميركية بشكل غير قانوني. الأرقام تشير إلى أنّ حوالي 70 ألف شخص دخلوا البلاد بشكل غير قانوني يطالبون باللجوء.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب قد ألغى في العام 2017 برنامجا يوفر الحماية للمهاجرين القاصرين الذين دخلوا البلاد بطريقة غير شرعية حينما كانوا أطفالا، وهو البرنامج الذي يعرف اختصارا ببرنامج "داكا"، والذي سبق أن أقرته إدارة الرئيس السابق باراك أوباما.

وقررت لجنة تتكون من ثلاثة قضاة من محكمة الاستئناف بالدائرة الأميركية التاسعة الخميس الماضي الإبقاء على أمر قضائي يمنع قرار ترامب بالتوقف التدريجي لبرنامج حماية المهاجرين القاصرين، وهو ما يمثل تحديا لقرار الرئيس الأميركي، فقد قام البرنامج بحماية 700 ألف شخص دخلوا الولايات المتحدة بطريقة غير قانونية سواء كأطفال أو جاءوا مع عائلاتهم عن طريق تأشيرات الدخول إلى الأراضي الأميركية.

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox