عاجل

عاجل

الحريري يحمل حزب الله مسؤولية عرقلة تشكيل الحكومة

تقرأ الآن:

الحريري يحمل حزب الله مسؤولية عرقلة تشكيل الحكومة

الحريري يحمل حزب الله مسؤولية عرقلة تشكيل الحكومة
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

بيروت (رويترز) - اتهم رئيس وزراء لبنان المكلف سعد الحريري يوم الثلاثاء حزب الله المدعوم من إيران بوضع "حاجز كبير" أمام الجهود الرامية لتشكيل الحكومة مشيرا إلى أنه لا حل إذا لم يتراجع الحزب.

ويضغط حزب الله الشيعي وهو جماعة تمتلك ترسانة أسلحة كبيرة لمنح حقيبة وزارية لواحد من ستة نواب سنة متحالفين معه. ورفض الحريري التنازل عن أحد مقاعده المخصصة لتياره ذي الأغلبية السنية.

gi

وقال الحريري في مؤتمر صحفي نقله التلفزيون في بيروت "الحقيقة هي أن تأليف الحكومة اصطدم بحاجز كبير" بعد ستة أشهر على الانتخابات البرلمانية التي جرت في مايو ايار وتخللتها مفاوضات معقدة لتشكيل الحكومة.

وأضاف الحريري "أنا بأسف جدا أن يحط حزب الله حاله بموقع المسؤولية لعرقلة الحكومة".

ويقول حزب الله إنه يجب تمثيل أحد حلفائه السنة في الحكومة بما يعكس المكاسب التي حققوها في الانتخابات البرلمانية. لكن رئيس الوزراء المكلف، وهو السياسي السني الرئيسي في لبنان الذي يحظى بدعم غربي، رفض إعطاءهم أيا من مقاعد حزبه الوزارية قائلا إنه اذا كان حزب الله مصرا على حصول أحد حلفائه السنة على مقعد وزاري فعليه أن يعطي من حصته. ومن المتوقع أن يتولى حزب الله الذي تضعه الولايات المتحدة على لوائح الإرهاب ثلاث حقائب في الحكومة الجديدة.

ويعد تشكيل الحكومة الجديدة أمرا ضروريا قبل أي خطوات يمكن اتخاذها نحو الإصلاحات المالية التي قال صندوق النقد الدولي في يونيو حزيران إنها ضرورية لتحسين قدرة البلاد على تحمل الديون. ومن شأن الإصلاحات أن تطلق سراح 11 مليار دولار تعهد بها المانحون الدوليون.

ويعاني لبنان من ثالث أكبر نسبة للدين العام إلى الناتج المحلي الإجمالي في العالم إلى جانب ركود اقتصادي.

وقال الحريري "الوضع الاقتصادي محرج، يجب العلاج الدقيق له".

ومن المفترض أن يعكس مجلس الوزراء تمثيل الأحزاب اللبنانية الرئيسية والطوائف والمذاهب الدينية الرئيسية.

وتنافست الأحزاب اللبنانية على عدد المقاعد الوزارية التي يجب أن يحصل عليها كل فريق في حكومة الوحدة الوطنية الجديدة وعلى الحقائب السيادية والخدماتية الهامة في البلاد.

وأصر الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله يوم السبت على حصول أحد حلفائه السنة على حقيبة في الحكومة الجديدة مشيرا إلى استعداده للعودة إلى المربع الأول في مفاوضات تشكيل الحكومة إذا كان ذلك ضروريا.

وفي أول تصريح علني له منذ خطاب نصر الله قال الحريري إنه قد لا يكون هناك حل للمأزق وإن الأمور قد توقفت، وأكد أنه لن يقبل بمطالب حزب الله.

وقال "الحكومة حاجة وطنية وأمنية واجتماعية ولا يوجد أسهل من تأليفها إذا عدنا للأصول وهذه المهمة لدي ولدى فخامة الرئيس‭‭‭‭‭‭‭ ‬‬‬‬‬‬‬ميشال عون. أنا عملت كل ما بوسعي وعلى الجميع أن يتحمل مسؤولياته".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة