عاجل

عاجل

جنوب أفريقيا تنوي استثمار مليار دولار في قطاع النفط بجنوب السودان

تقرأ الآن:

جنوب أفريقيا تنوي استثمار مليار دولار في قطاع النفط بجنوب السودان

حجم النص Aa Aa

جوبا (رويترز) - قال وزير الطاقة الجنوب أفريقي ونظيره في جنوب السودان يوم الجمعة إن جنوب أفريقيا تنوي استثمار مليار دولار في قطاع النفط بجنوب السودان، بما في ذلك إنشاء مصفاة لتكرير الخام.

وتهيمن شركات آسيوية، بما في ذلك مؤسسة البترول الوطنية الصينية (سي.إن.بي.سي) وبتروناس الماليزية وشركة النفط والغاز الطبيعي الهندية (أو.إن.سي.جي فيديش)، على قطاع النفط في جنوب السودان.

gi

وقال الوزيران إنهما وقعا مذكرة تفاهم سينتج عنها أيضا مشاركة جنوب أفريقيا في أعمال التنقيب في عدد من مناطق الامتياز النفطية.

وقال جيف راديبي وزير الطاقة الجنوب أفريقي "حين تكتمل هذه المصفاة، ستبلغ قدرتها الإنتاجية 60 ألف برميل يوميا من النفط".

لكن مصدرا مقربا من حكومة جنوب السودان قال لرويترز إنه "لا يوجد أي تعهد ببناء مصفاة" بخلاف دعوة مذكرة التفاهم لتعاون البلدين في دراسة إمكانية بناء مصفاة.

وقال إزيكيل لول جاتكوث وزير البترول في جنوب السودان "ما وقعناه هذا الصباح هو التعاون بين شركتي النفط الوطنيتين، نايلبت وصندوق الطاقة الجنوب أفريقي وهكذا سيأتي التمويل من صندوق الطاقة المركزي (سي.إي.إف) الجنوب أفريقي".

وصندوق الطاقة المركزي هو شركة قابضة تمثل وكالة النفط والغاز الوطنية في جنوب أفريقيا (بترو إس.إيه) الأصل الأساسي لها. ولم يتسن حتى الآن الحصول على تعقيب إضافي من مسؤولين في الصندوق ووزارة الطاقة بجنوب أفريقيا.

وقال جاتكوث إن الاتفاق يوفر أيضا سبلا للتعاون في بناء خط أنابيب لخدمة الحقول الواقعة في جنوب البلاد.

ويصدر جنوب السودان النفط الذي ينتجه عبر خط أنابيب آخر يصل إلى ميناء في الجار الشمالي السودان.

وقال جاتكوث "من المفيد أن يكون لديك خط أنابيب جديد" دون أن يذكر تفاصيل بشأن الإطار الزمني أو التكلفة المحتملة.

وقال جاتكوث هذا الأسبوع إن جنوب السودان ينتج حاليا 135 ألف برميل يوميا بالمقارنة مع 130 ألف برميل يوميا في أغسطس آب.

وتريد الحكومة زيادة الإنتاج إلى 350 ألف برميل يوميا، وهو المستوى الذي حققته في عام 2011 حين نالت البلاد الاستقلال عن السودان وقبل أن تنزلق إلى حرب أهلية.

وجرى توقيع اتفاق سلام، بين الرئيس سلفا كير والمتمردون بقيادة نائبه السابق ريك مشار في سبتمبر أيلول.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة