لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox

عاجل

عاجل

مصادر: البنوك السعودية تقترب من اتفاق مع هيئة الزكاة

حجم النص Aa Aa

من توم أرنولد ومروة رشاد

دبي/الرياض (رويترز) - قالت مصادر مصرفية إن من المتوقع أن تتوصل بنوك السعودية إلى اتفاق مع هيئة الزكاة قبل نهاية العام لحل الخلاف بشأن زيادة الالتزامات.

ونشب خلاف بين البنوك والسلطات منذ بداية العام تقريبا بشأن مدفوعات إضافية للزكاة بأثر رجعي عن سنوات تعود إلى 2002.

وقالت المصادر إن البنوك اعترضت علي المدفوعات الإضافية ولكن اقترب الجانبان من التوصل لحل وسط، وأضاف أحد المصادر أنه سيجري حساب الزكاة بنسبة عشرة بالمئة من أرباح البنك.

وكان الحساب السابق للهيئة العامة للزكاة والدخل يستند إلى 2.5 بالمئة من رأسمال البنك.

ولم ترد الهيئة على طلب للتعقيب أرسل من خلال البريد الإلكتروني.

وتوقع شابير مالك المحلل المالي المعني بالمنطقة لدى بنك الاستثمار المجموعة المالية هيرميس احتمال زيادة المدفوعات في القطاع المصرفي لما يصل إلى 25 مليار ريال (6.7 مليار دولار) إذا طُلب من البنوك أن تسدد الزكاة على أساس نسبة تصل إلى 2.5 بالمئة من قيمتها الدفترية.

وإذا تغيرت المعادلة لتسدد البنوك الزكاة استنادا إلى نسبة قدرها عشرة بالمئة من أرباحها قبل الضرائب، فإن قيمة المدفوعات قد تبلغ نحو 14 مليار ريال وفقا لتقديرات مالك.

ودفع الخلاف ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان إلى التدخل في وقت سابق من العام الجاري وأصدر توجيهات للحكومة بإيجاد حل.

وقالت المصادر إن المباحثات الثنائية مستمرة بين البنوك والهيئة العامة للزكاة والدخل، وإنه يتعين الانتهاء منها قبل نهاية العام. وقال أحد المصادر إن من المرجح أن يكون الاتفاق أقل ضررا للبنوك بالمقارنة مع ما كانت البنوك تخشاه في البداية.

وحذر محللون في السابق من أنه إذا جاءت الالتزامات باهظة جدا فإنها قد تتسبب في شح السيولة لدى البنوك، والتي يساعد الكثير منها في تمويل عجز الميزانية عبر شراء سندات محلية.

كما قد تتسبب الالتزامات في كبح قدرة البنوك على إقراض القطاع الخاص، وهو جزء أساسي من خطة إصلاحية للأمير محمد لإبعاد الاقتصاد عن الاعتماد على النفط وخلق المزيد من الوظائف لمئات الآلاف من السعوديين العاطلين عن العمل.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة