لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

تعرفوا على الكنز الدفين الموجود في أرشيف أوبرا ميتروبوليتان

تعرفوا على الكنز الدفين الموجود في أرشيف أوبرا ميتروبوليتان
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أوبرا "لا ترافياتا" هي ثالث أكثر الاعمال آداءً على مسرح "أوبرا ميتروبوليتان" في نيويورك. وخلال أكثر من مئة عام، وفي أكثر من ألف عرض لهذه الاوبرا، أدت فنانات عديدات دور فيوليتا...

مدير الأرشيف لأوبرا ميتروبوليتان، بيتر كلارك، قدم لنا صوراً لهذه العروض وأطلعنا على الكنز الدفين في هذا الارشيف.

"هنا لدينا برنامجُ الموسم الأول لميتروبوليتان يعود للخامس من تشرين الثاني نوفمبر عام 1883" " بادرنا بالقول. وأضاف أن "مارسيلا سمبريش لعبت دور فيوليتا. كانت سوبرانو بولندية شهيرة جداً. وقد لعبت هذا الدور مراتٍ عدة".

أما الاثواب فتشكل مجموعة كبيرة من مقتنيات الارشيف. وعنها يطلعنا بيتر كلارك "حتى الحرب العالمية الثانية تقريباً مَن يغنّي دورَ البطل او البطلة يملكون أثوابهم. هذا الثوب كان لبيدو ساياو، إنها سوبرانو برازيلية شهيرة. أول دور غنته هو فيوليتا عام ألف وتسعمئة وسبعة وثلاثين في ميتروبوليتان. كانت ساحرة وفائقة الجمال. ظلت المفضلة لدى الجمهور".

سوبرانو أخرى شهيرة غنت دور فيوليتا كانت لوكريزيا بوري، كما أفادنا مدير الارشيق مشيراً الى تمثال برونزي لها "خلّدها هنا. تمكن رؤيتها حاملة زهرة الكاميليا. وها هي هنا في لا ترافياتا أيضاً".

ويكمل جولته، مسمياً فنانة أخرى "بين تلك الفنانات اللواتي أدين هذا الدور لوسيا البانيزي". إنها أكثر من لعبت هذا الدور. ويؤكد وهو يطلعنا على مجوهرات "لعبته سبعاً وثمانين مرة في ميتروبوليتان. في الواقع لقد تركت لنا مجوهراتِها التي تزينت بها على المسرح في تلك الفترة وها هي هنا".

"عام الف وتسعمئة وستة وخمسين / وسبعة وخمسين، متروبوليتان قام بإنتاج جديد مع السوبرانو رينالدا تيبالدي. "كانت المنافسة الرئيسية لماريا كالاس"، كما يشرح بيتر كلارك. وبعد عام، "جاءت كالاس الى ميتروبوليتان، لكنها كرهت هذا الثوب. نملك مراسلات عدة تتضمن مدى كراهيتها لهذا الثوب. لذلك جرى تصميم ثوب خاص بها وها هي هنا مرتدية الثوب".

وعن زي رجال دلّنا كلارك "هذا هو زي انريكو كاروزو. كان زيه في دور الدوق في أوبرا ريغوليتو. بداياته كانت في متروبوليتان عام الف وتسعمئة وثلاثة. كاروزو لسنوات عديدة، كان هو من يجذب الناس لشباك التذاكر. بالطبع هو أكثر المغنين شهرة على الاطلاق".