عاجل

عاجل

تقرير: عدد الصحفيين الذين قتلوا عمدا ارتفع للمثلين تقريبا في 2018

تقرير: عدد الصحفيين الذين قتلوا عمدا ارتفع للمثلين تقريبا في 2018
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

نيويورك (رويترز) - أفاد تقرير للجنة حماية الصحفيين بأن عدد الصحفيين الذين قتلوا عمدا في أنحاء العالم بسبب عملهم ارتفع للمثلين تقريبا في 2018 ليبلغ ما لا يقل عن 34 صحفيا، مما يعكس زيادة في الهجمات المتعمدة على الصحفيين في أفغانستان.

ويوضح تقرير اللجنة، وهي مؤسسة أمريكية غير هادفة للربح تروج لحرية الصحافة، أن ذلك العدد قفز من 18 صحفيا لقوا حتفهم في 2017.

وتأتي الزيادة الكبيرة هذا العام بعد مقتل عشرة صحفيين في أفغانستان وكذلك أربعة في هجوم على صحيفة كابيتال جازيت في ماريلاند الأمريكية.

وأوضحت لجنة حماية الصحفيين أن نحو 53 صحفيا إجمالا قتلوا جراء عملهم في أنحاء العالم منذ الأول من يناير كانون الثاني حتى 14 ديسمبر كانون الأول، بمن في ذلك من لقوا حتفهم عرضا أثناء تغطيهم معارك أو القيام بمهام خطيرة أخرى، وهي زيادة نسبتها 13 في المئة من 47 صحفيا قتلوا في 2017.

وأشارت اللجنة إلى عدم كفاية المعايير الدولية الخاصة بحقوق الصحفيين كسبب آخر لزيادة عدد القتلى.

وانتقد التقرير رفض الرئيس الأمريكي دونالد ترامب تحميل ولي العهد السعودي مسؤولية قتل جمال خاشقجي الذي كان يكتب بصحيفة واشنطن بوست على الرغم من تقييم لوكالة المخابرات المركزية (سي.آي.إيه) خلص إلى أن الأمير محمد بن سلمان أمر بالقتل. وقالت اللجنة إن موقف ترامب كشف عن افتقار خطير لروح القيادة فيما يتعلق بحماية الصحفيين.

وذكر التقرير أن 62 في المئة من الصحفيين القتلى كانوا يغطون قضايا سياسية.

وكانت لجنة حماية الصحفيين قالت الأسبوع الماضي إن عددا شبه قياسي من الصحفيين حول العالم يقبعون في السجون هذا العام بسبب عملهم، ومنهم صحفيان من رويترز في ميانمار.

ومنحت مجلة تايم خاشقجي والصحفيين في كابيتال جازيت ومراسلي رويترز المسجونين وا لون وكياو سوي أو لقب "شخصية العام" الأسبوع الماضي.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة