مظاهرات السودان: الصادق المهدي يؤكد مقتل 22 شخصا على الأقل

 محادثة
مظاهرات السودان: الصادق المهدي يؤكد مقتل 22 شخصا على الأقل
حقوق النشر
أ ف ب
حجم النص Aa Aa

أكد زعيم حزب الأمة السوداني المعارض الصادق المهدي مقتل 22 شخصاً خلال تظاهرات شهدتها عدة مدن في البلاد على خلفية إعلان زيادة في أسعار الخبز.

واعتبر المهدي خلال مؤتمر صحافي أنّ التظاهرات "مشروعة" بموجب الدستور الذي يمنح الشعب حق التظاهر، مضيفا أنّ الاحتجاجات الشعبية مرتبطة بتردي الأوضاع وانهيار الخدمات.

وشهدت مناطق دنقلا في الشمال والقضارف في الشرق مظاهرات احتجاجية ندد خلالها المتظاهرون بتدهور الوضعين الاقتصادي والاجتماعي. وأشار مدير جهاز الأمن الوطني والمخابرات في البلاد إلى مقتل محتج في مدينة عطبرة شمال السودان يوم الجمعة، بينما تجمع متظاهرون في أنحاء البلاد لليوم الخامس على التوالي احتجاجاً على ارتفاع الأسعار والفساد.

ويتزايد الغضب في السودان بسبب ارتفاع الأسعار ومصاعب اقتصادية، على غرار تضاعف سعر الخبز هذا العام ووضع حدود لسحب الأموال من المصارف.

للمزيد:

ودعت السلطات السودانية المواطنين إلى التحلي بضبط النفس، لكي تتمكن الحكومة من إدارة الأمور بحكمة والمحافظة على أرواح الناس والممتلكات العامة حيث أكد مدير جهاز الأمن الوطني والمخابرات صلاح عبد الله محمد صالح أنّ السلطات ليست منزعجة من المظاهرات، وإنما من انفلات الأمن.

واجتمع الصادق المهدي بمعارضين آخرين في إطار تحالف "نداء السودان" حيث تحدث عن نية هذا التجمع في تقديم مذكرة للحكومة حول وضع رئاسة جديدة للبلاد، مشيرًا إلى أنه سيتم التشاور مع كل القوى السياسية في البلاد حول بنود المذكرة وتوقيت تقديمها.

ومنذ الأربعاء، تشهد مدن سودانية مظاهرات؛ احتجاجًا على الأوضاع الاقتصادية المتردية وغلاء الأسعار، توسعت الخميس؛ ما أسفر عن مقتل عدد من الأشخاص، بحسب السلطات.