لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

طيران الخليج تسعى لتقديم خدمة مميزة لزيادة عدد الركاب

طيران الخليج تسعى لتقديم خدمة مميزة لزيادة عدد الركاب
كريشيمير كوتشكو الرئيس التنفيذي لشركة طيران الخليج البحرينية في مقر الشركة بالمنامة يوم الأربعاء. تصوير: حمد محمد - رويترز -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

من ألكسندر كورنويل

دبي (رويترز) - قال كريشيمير كوتشكو الرئيس التنفيذي لشركة طيران الخليج البحرينية، التي تسجل خسائر، يوم الأربعاء إن الناقلة ستقدم خدمة مميزة بهدف زيادة عدد الركاب.

وظلت الشركة تتكبد خسائر على مدى أعوام، مما اضطرها لتسريح عمالة في ظل سيطرة منافسين مثل طيران الإمارات والخطوط القطرية على سوق الشرق الأوسط.

وقال كوتشكو إن الشركة تسعى لتغيير ذلك عبر استراتيجية لزيادة وجهات رحلاتها وعدد الطائرات، مع جعل الدرجة الاقتصادية أكثر رحابة من الشركات المنافسة وتقديم درجة رجال أعمال "فاخرة".

وقال كوتشكو في مقابلة مع رويترز عبر الهاتف "نعمل في بيئة شديدة التنافس".

وأضاف أن الشركة قد تضيف نحو ثمانية وجهات جديدة للرحلات، وتتوقع نقل نحو 5.8 مليون راكب في العام الحالي. وامتنع عن ذكر المزيد من التفاصيل في الوقت الراهن.

وأطلقت الشركة ثمانية مسارات جديدة في العام الماضي معظمها إلى مدن أخرى في الشرق الأوسط، ونقلت أكثر من 5.3 مليون راكب خلال عام 2018.

وقال كوتشكو إن شبكة الشركة ستضيف المزيد من المدن في الأعوام القليلة المقبلة في أوروبا والشرق الأوسط والمحيط الهندي قبل إطلاق رحلات إلى الولايات المتحدة والصين.

وأضاف أن الشركة تتوقع امتلاء نحو 75 بالمئة من جميع مقاعدها في العام الحالي وهي نفس النسبة المسجلة في 2018.

وستتسلم طيران الخليج طائرتين من طراز بوينج دريملاينر 787-9 إس وخمس طائرات إيرباص من طراز إيه320 نيو في العام الحالي، بعد تسلم خمس طائرات دريملاينر واثنتين إيه320 نيو في عام 2018.

ولدى شركة الطيران طلبية لشراء 39 طائرة تشمل عقدا لشراء طائرات إيرباص إيه220.

وقال كوتشكو إن الناقلة ما زالت بصدد اتخاذ قرار بشأن تسلم هذه الطائرات.

وقال "يحتاج الأمر لتقييم وتحليل دقيقين".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة