عاجل

عاجل

فيدرر يشعر "بالحظ" قبل محاولة حصد اللقب الثالث على التوالي في ملبورن

فيدرر يشعر "بالحظ" قبل محاولة حصد اللقب الثالث على التوالي في ملبورن
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من إيان رينسوم

ملبورن (رويترز) - مع محاولة عالم التنس التعامل مع احتمال اعتزال آندي موراي كان روجر فيدرر يتأمل "حظه" بالتمتع بمسيرة طويلة يوم الأحد قبل محاولة نيل لقب بطولة استراليا المفتوحة للمرة الثالثة على التوالي.

وجعل قرار موراي، بأن البطولة على ملاعب ملبورن بارك ربما تكون الأخيرة له كلاعب محترف، مسيرة فيدرر البالغ عمره 37 عاما تبدو معجزة.

ويشارك فيدرر، الذي يسعى للقبه 21 في البطولات الأربع الكبرى والسابع في ملبورن وهو رقم قياسي، في استراليا للمرة 20 على التوالي ويواجه الأوزبكي دينيس إيستومين في الدور الأول يوم الاثنين.

وبينما عانى من إصابات مثل جميع اللاعبين المحترفين جاء ابتعاد فيدرر الوحيد البارز عن الملاعب في 2016 إذ تعرض لتمزق في الغضروف عندما انزلق أثناء استحمام توأمه.

وحدث ذلك بعد يوم من هزيمته في الدور قبل النهائي في استراليا المفتوحة أمام نوفاك ديوكوفيتش الذي نال اللقب لكن في العام التالي عاد ليحصد لقبه الخامس في البطولة.

واعترف فيدرر، الذي يعلم حدود جسده وكال المديح لفريقه على تجهيزه بشكل دائم، أن الحظ لعب دورا في طول مسيرته في الملاعب.

وأبلغ الصحفيين في ملبورن بارك "بالتأكيد كنت بحاجة إلى بعض الحظ. لو نظرتم إلى الأمور سيئة الحظ التي حدثت بعد الواقعة هنا قبل عدة أعوام عندما انزلقت فأعتقد أن الركبة كانت في طريقها للتضرر تماما.

"كان يمكن حدوث ذلك في المباراة ضد نوفاك لكنه لم يحدث ربما لأن جسدي كان ساخنا. لا أملك أي فكرة عما حدث. أعتقد أنك بحاجة أيضا للحظ".

ولم يكن موراي البالغ عمره 31 عاما محظوظا إذ لم تستطع الجراحة التي خضع لها أعلى الفخذ في العام الماضي إيقاف الألم الذي شتت ذهن اللاعب الاسكتلندي وجعله على حافة الاعتزال.

وربما تشهد استراليا المفتوحة الظهور الأخير "للأربعة الكبار" الذين سيطروا على عالم التنس لأكثر من عقد من الزمن.

وقال فيدرر عن موراي "شعرت بخيبة أمل وحزن ومفاجأة لمعرفة أننا سنفقده في وقت ما.

"لكننا سنفقد الجميع في وقت ما. الفارق أن الأمر الآن أصبح مؤكدا. بالتأكيد أتمنى أن يقدم أداء جيدا في استراليا ويواصل اللعب فيما بعدها وإنهاء الأمر كما يريد في ويمبلدون".

وسيواصل فيدرر اللعب وربما يكون الأقرب لمنع ديوكوفيتش المصنف الأول في البطولة من حصد لقبه الثالث على التوالي في البطولات الأربع الكبرى بعد انتصاره في ويمبلدون وأمريكا المفتوحة.

وفاز اللاعب السويسري في جميع مبارياته الأربع في الفردي في كأس هوبمان للفرق المختلطة ليدافع عن لقبه مع مواطنته بليندا بنتشيتش وأشار إلى أن جسده عاد من عطلة نهاية الموسم بشكل أفضل مما كان يتوقع.

وقال "أعتقد أنني تمكنت من العمل بشكل أقوى أكثر مما كنت أعتقد. لم أغب عن أي تدريب. أعتقد أنني تدربت بشكل أكثر. عدت أقوى".

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة