لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

بعد إهانة علم ليبيا ... طرابلس تغيب عن القمة الاقتصادية في لبنان

 محادثة
بعد إهانة علم ليبيا ... طرابلس تغيب عن القمة الاقتصادية في لبنان
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قررت ليبيا إلغاء مشاركتها في القمّة الاقتصادية العربية في لبنان، بسبب إهانة بعض العناصر من حركة أمل التي يتزعمها رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري للعلم الليبي والإساءة إلى الشعب الليبي، حسبما قال المتحدث الرسمي لوزارة الخارجیة اللیبیة بحكومة الوفاق الوطني أحمد الأربد في بیان. وتقرر رسمیاً عدم المشاركة على أي مستوى في القمة العربیة التنمویة الاقتصادیة والاجتماعیة المزمع إقامتھا بالعاصمة بیروت وسیكون مقعد دولة لیبیا شاغراً، حسب ما ذكرته صحيفة "المرصد" الليبية.

الناطق باسم رئيس المجلس الرئاسي الليبي محمد السلاك قال إن الحكومة الليبية دعت لبنان وجامعة الدولة العربية لتقديم توضيح حول حرق العلم، والتهديدات التي تعرض لها الوفد الليبي في لبنان.

وأضاف السلاك في لقاء تلفزيوني أن التصرفات التي قامت بها بعض الفصائل المسلحة والسياسية في بيروت، من إهانة العلم الليبي ومنع دخول رجال الأعمال الليبيين إلى لبنان، أمر غير مبرر على الإطلاق.

أبو الغيط منزعج

من جهته، أعرب الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط عن "انزعاجه الشديد" حيال نزع العلم الليبي الذي كان مرفوعاً في بيروت تمهيداً لانعقاد القمة الاقتصادية العربية.

وأضاف في بيان أنه من غير المقبول في أي حال من الأحوال أن يتم التعامل مع علم أي دولة عربية بهذه الطريقة، خاصة إذا ما حدث هذا الأمر على أرض عربية.

يأتي الموقف الليبي، بعد تداول مقطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي يوثق قيام أنصار لحركة أمل بنزع علم ليبيا من على سارية في وسط بيروت، ونعت الليبيين بـ"الخنازير"، ووضع علم الحركة مكانه، ويظهر في الصور آخرون يدوسون العلم بأقدامهم.

للمزيد على يورونيوز:

يشار إلى أن بيروت تستعد لانعقاد القمة الاقتصادية التنموية العربية خلال الفترة من 18 وحتى 20 كانون الثاني (يناير) الجاري.

وتتھم فصائل شیعیة لبنانیة نظام القذافي بالوقوف خلف اختفاء الإمام موسى الصدر ورفیقيه أواخر سبعينيات القرن الماضي وتنفي السلطات الليبية ذلك.

وسبق أن قامت مجموعة شيعية قبل نحو ثلاثة أعوام باختطاف وإهانة هانيبال القذافي، نجل الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي قبل إطلاق سراحه، خلال تواجده في لبنان قادما من سوريا حيث كان يقيم فيها لاجئا منذ 2011. وقد ألقي القبض بعد ذلك على النائب اللبناني السابق عن حركة أمل حسن يعقوب الذي اعتقل إثرها بتهمة الضلوع في حادثة الاختطاف.