عاجل

عاجل

آخر موجة للعنف العرقي في مالي: مسلحون يقتلون أربعة وثلاثين مدنيا من الطوارق

 محادثة
آخر موجة للعنف العرقي في مالي: مسلحون يقتلون أربعة وثلاثين مدنيا من الطوارق
حقوق النشر
ويكيميديا كومونز
حجم النص Aa Aa

قال مسؤول يوم الأربعاء إن مسلحين على دراجات نارية قتلوا أكثر من 30 مدنياً من الطوارق هذا الأسبوع بشمال مالي حيث تشيع الاشتباكات بسبب شح المياه والصراع على الأراضي.

ويزيد العنف من سوء الوضع الأمني المتردي بالفعل في المنطقة الصحراوية، التي تستخدمها جماعات متشددة في شن هجمات في مالي وأجزاء مختلفة من غرب أفريقيا.

ولم تتضح هوية منفذي الهجوم، لكن نزاعات بين الطوارق ومجموعات الفولاني العرقية قتلت المئات وشردت الآلاف خلال العام الماضي.

وأبلغ نانوت كوتيا رئيس بلدية ميناكا رويترز أن 34 شخصا من الطوارق قتلوا في قريتين قريبتين يوم الثلاثاء.

وقال كوتيا عبر الهاتف "طوق مسحلون على عدة دراجات نارية القريتين وأطلقوا النار على الناس".

جاء الهجوم بعد مقتل أكثر من 40 من المدنيين الطوارق في المنطقة ذاتها في منتصف ديسمبر كانون الأول وسقوط 15 قتيلاً مدنياً من عرقية الفولاني في منطقة موبتي بوسط مالي في نفس الشهر.

للمزيد على يورونيوز:

الأمم المتحدة قلقة من رفض الجزائر استقبال سوريين عالقين في الصحراء

آخر حلقة في مسلسل العنف العرقي في مالي.. مقتل 37 مدنيا على يد مسلحين وسط البلاد

لأول مرة منذ قيام الدولة العبرية.. أول زيارة لرئيس تشادي لإسرائيل ولقاء وعشاء مع نتنياهو