لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

شاهد: إيران تعاقب عُمان على إهدار ركلة جزاء وتقصيها من كأس آسيا

 محادثة
كانو عقب إهداره ركلة الجزاء المبكرة
كانو عقب إهداره ركلة الجزاء المبكرة -
حقوق النشر
(Reuters)
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

دفعت سلطنة عُمان ثمن إهدار ركلة جزاء مبكرة لتودع كأس آسيا لكرة القدم بعد الخسارة 2-صفر أمام إيران في دور الستة عشر يوم الأحد.

واستغل علي رضا غهانبخش، لاعب برايتون آند هوف ألبيون الإنجليزي، خطأ دفاعيا وسجل هدف إيران الأول في الدقيقة 32 وأضاف القائد أشكان ديجاجاه الهدف الثاني من ركلة جزاء في الدقيقة 41.

وستلعب إيران في دور الثمانية مع الصين، التي فازت 2-1 على تايلاند في وقت سابق يوم الأحد، في أبوظبي يوم الخميس المقبل.

وحافظت إيران، بطلة آسيا ثلاث مرات، على نظافة شباكها للمباراة الرابعة على التوالي بعدما تصدرت المجموعة الرابعة دون استقبال أي هدف بعد مواجهات أمام اليمن وفيتنام والعراق.

لكن الفضل الأول في ذلك يعود إلى الحارس علي رضا بيرانوند الذي أنقذ ركلة جزاء من القائد أحمد مبارك (كانو) في الدقيقة الثالثة من المباراة التي أقيمت أمام حوالي 32 ألف مشجع في استاد محمد بن زايد في أبوظبي.

بداية مفاجئة

ورغم توقعات بلجوء عُمان، بطلة كأس الخليج العام الماضي، إلى التكتل الدفاعي والاعتماد على الهجمات المرتدة فاجأ محسن الغساني الجميع بالانفراد بمرمى إيران قبل مرور أول دقيقة بعد تمريرة طويلة.

وتعرض الغساني لخطأ من المدافع سيد مجيد حسيني الذي دخل التشكيلة الأساسية لمنتخب بلاده لأول مرة في البطولة، لينال ركلة جزاء.

ونفذ كانو، الذي بات يتقاسم المركز العاشر في أكثر اللاعبين خوضا للمباريات الدولية في العالم برصيد 164 مباراة، الركلة بقوة لكن الحارس بيرانوند أنقذها ببراعة.

وأشعل جهانبخش، الذي دخل التشكيلة الأساسية بعد عودته من الإصابة ومشاركته لحوالي ساعة أمام العراق، نشاطا في الجهة اليمنى وأرسل أكثر من تمريرة عرضية لم تجد من يتابعها بنجاح.

لكن بعد مرور أكثر من نصف ساعة بقليل استغل جهانبخش بنفسه تباطؤ المدافع محمد المسلمي، الذي سجل هدفا في الثواني الأخيرة أمام تركمانستان ليقود بلاده لدور المجموعات، في إبعاد الكرة وخطفها ثم سدد في المرمى من مدى قريب.

وأحبط هذا الهدف محاولات عُمان للصمود أمام الإيرانيين وارتكب سعد سهيل خطأ ضد مهدي طارمي أسفر عن ركلة جزاء قبل نهاية الشوط الأول.

ونفذ ديجاجاه ركلة الجزاء في منتصف مرمى الحارس فايز الرشيدي ليحسم المواجهة مبكرا وسط احتفالات من مشجعي إيران المتحمسين.

ورغم ذلك كاد الغساني أن يقلص الفارق بعدما أطلق تسديدة هائلة من مدى بعيد أبعدها الحارس بيرانوند إلى ركلة ركنية في الدقيقة 43.

وشارك المهاجم خالد الهاجري مع عُمان في بداية الشوط الثاني لكن لم يتغير الأمر كثيرا بل أهدر سردار آزمون وطارمي أكثر من فرصة لإضافة الهدف الثالث للمنتخب الذي توج باللقب آخر مرة في 1976.

إقرأ أيضاً:

المنتخب السوري يودع كأس آسيا بخسارته أمام أستراليا 2-3

كأس آسيا: اليابان وأوزبكستان وقطر يقتطعون تأشيرة المشاركة في الدور الثاني