عاجل

عاجل

النفط يؤثر سلبا على معظم الخليج والأسهم القيادية تدفع مصر للتراجع

النفط يؤثر سلبا على معظم الخليج والأسهم القيادية تدفع مصر للتراجع
متعاملون أثناء التداول في البورصة المصرية بالقاهرة يوم 20 سبتمبر أيلول 2018. تصوير: محمد عبد الغني - رويترز. -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من أبينايا فيجاياراجافان

(رويترز) - أغلقت البورصة السعودية مستقرة يوم الثلاثاء بعد انخفاض حاد في أسعار النفط، في حين تراجع المؤشر المصري الرئيسي مدفوعا بهبوط الأسهم القيادية، التي تأثرت بانخفاض أوسع نطاقا في الأسواق الناشئة.

وأغلق المؤشر السعودي الرئيسي دون تغير يذكر بعد أن ارتفع في وقت سابق من الجلسة، وقفز سهم اللجين للبتروكيماويات بالحد الأقصى البالغ عشرة بالمئة ليحقق أفضل مكسب يومي في عامين.

وأصدرت الشركة في بيان للبورصة تحديثا بشأن حريق اندلع في مصنع شركة زميلة.

واندلع الحريق في الثاني من أكتوبر تشرين الأول في مصنع وحدتها الشركة الوطنية للصناعات الكيماوية ناتبت، مما تسبب في توقف الإنتاج. وتتوقع اللجين حاليا أن يستأنف المصنع تشغيل جميع الوحدات بنهاية سبتمبر أيلول.

وقفز سهم السعودية لأنابيب الصلب 8.4 بالمئة في تعاملات نشطة. وقالت الشركة إن تيناريس أكملت استحواذها على 47.8 بالمئة من أسهمها وعينت ماريانو أرمينقول لامازاريس رئيسا تنفيذيا جديدا.

وخسر المؤشر المصري الرئيسي 0.7 بالمئة، مع انخفاض 21 من بين 30 سهما عليه. وزادت مبيعات المستثمرين الأجانب غير العرب على مشترياتهم خلال الجلسة وفقا لبيانات الموقع الإلكتروني للبورصة.

وانخفض سهم السويدي اليكتريك ‭‭‭2.3‬‬‬ بالمئة، وخسر سهم الشرقية للدخان 2.4 بالمئة.

وفي دبي، تراجع مؤشر البورصة 0.2 بالمئة متأثرا بأسهم البنوك والشركات العقارية. وانخفض مؤشر البورصة 1.4 بالمئة منذ بداية الشهر الحالي. وتنخفض أسعار العقارات في دبي منذ ذروة منتصف 2014، متضررة من هبوط أسعار النفط وركود المبيعات.

وتراجع سهم بنك الإمارات دبي الوطني، أكبر بنوك الإمارة، 1.7 بالمئة ونزل سهم إعمار للتطوير 2.3 بالمئة.

وانخفض مؤشر بورصة قطر 0.3 بالمئة، مدفوعا بتراجع أسهم الطاقة في الوقت الذي هبطت فيه أسعار النفط نحو اثنين بالمئة.

وتصدر مصرف الريان قائمة الأسهم الخاسرة يوم الثلاثاء، ليتراجع 1.4 بالمئة على الرغم من أن البنك حقق زيادة 6.8 بالمئة في صافي أرباح الربع الأخير من العام وفقا لحسابات رويترز، بما يتماشى مع التوقعات.

وأغلق مؤشر بورصة أبوظبي دون تغير يذكر، في حين قفز سهم ميثاق للتأمين التكافلي 11.5 بالمئة.

وفيما يلي مستويات إغلاق مؤشرات أسواق الأسهم في الشرق الأوسط:

السعودية.. استقر المؤشر عند 8399 نقطة.

دبي.. انخفض المؤشر 0.2 بالمئة إلى 2494 نقطة.

قطر.. تراجع المؤشر 0.3 بالمئة إلى 10687 نقطة.

أبوظبي.. استقر المؤشر عند 4956 نقطة.

مصر.. انخفض المؤشر 0.7 بالمئة إلى 13475 نقطة.

الكويت.. ارتفع المؤشر 0.2 بالمئة إلى 5501 نقطة.

سلطنة عمان.. ارتفع المؤشر 0.1 بالمئة إلى 4182 نقطة.

البحرين.. زاد المؤشر 0.2 بالمئة إلى 1352 نقطة.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة