عاجل

عاجل

دفن طالبة من عرب إسرائيل في بلدتها بعد مقتلها في أستراليا

دفن طالبة من عرب إسرائيل في بلدتها بعد مقتلها في أستراليا
تيان يرفعون لافتات قبل تشييع جثمان آية مصاروة في بلدة باقة الغربية يوم الأربعاء. تصوير: عمار عوض - رويترز -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من رامي أيوب

باقة الغربية (إسرائيل) (رويترز) - شيعت أسرة وأصدقاء طالبة من عرب إسرائيل قتلت في أستراليا جثمانها في موكب جنائزي عبر شوارع بلدتها باقة الغربية داخل الخط الأخضر يوم الأربعاء.

وقطع المشيعون الذين كانوا يحملون جثمان آية مصاروة (21 عاما) عدة كيلومترات عبر الشوارع الضيقة إلى مسجد بالقرب من السوق المركزية.

ودفنت بعدها في مقبرة عند الطرف الشرقي لبلدتها العربية بشمال إسرائيل بعد الصلاة عليها. وكان قد جرى العثور عليها ميتة قبل أسبوع.

وأثار مقتلها الغضب في أستراليا حيث شارك الآلاف في مسيرة في مطلع الأسبوع للمطالبة بضمان السلامة للنساء.

وقتلت آية لدى عودتها إلى منزلها سيرا بعد أن قضت ليلة مع أصدقائها في ملبورن حيث كانت تدرس في جامعة (لا تروب) في إطار برنامج تبادل مدته ستة أشهر مع جامعة شنغهاي التي كانت تدرس بها.

وعثر مارة على جثتها في الصباح الباكر يوم 16 يناير كانون الثاني بالقرب من مجمع باندورا التابع للجامعة.

وأحدث مقتل آية حالة من الصدمة في المجتمع المترابط في باقة الغربية التي تقع قرب الضفة الغربية المحتلة. وينتمي سكانها وعددهم 30 ألفا للأقلية العربية التي تشكل نحو خمس سكان إسرائيل.

وبالقرب من البوابة الأمامية لمنزل الأسرة، علق جيران لافتات كتب عليها بالعربية "كفى لقطف الزهور". وكتب على لافتة أخرى: "قتل الحلم، وقتل العلم، قتل الطموح قتل للإنسانية".

وبينما بكى أقاربها، حملت فتيات لافتات كتب عليها بالعربية "لن ننساك أبدا يا آية" وبالإنجليزية "آية ..روحك الجميلة أبدا لن تُنسى".

وذكر فرد في أسرتها أن آية كانت تتحدث بالهاتف مع شقيقتها في إسرائيل عندما تعرضت للهجوم، وأنها كانت تجري مكالمات هاتفية كهذه كثيرا لتشعر بقدر أكبر من الأمان وهي عائدة إلى منزلها ليلا.

وقال عبد كتاني خال آية إن جامعة شنغهاي "أعطوها خيارين نيويورك أو ملبورن".

وأضاف أنها طلبت رأيه ثم اختارت هذه الجامعة لأن "ملبورن مجتمع أكثر تربوية مبنسمعش (لا نسمع) عنو مشاكل... طلع رأيي ورأيها سيئ جدا".

وواقعة قتلها هي الثانية من نوعها في ملبورن خلال سبعة أشهر بعد مقتل شابة كانت عائدة إلى منزلها مساء بالمدينة التي لا تهدأ ليلا وتشتهر بوجود طلاب جامعات أجانب.

وبعد الجنازة وجه والدها سعيد الشكر للأستراليين على مساعدتهم. وقال "هناك الكثير من الأشياء التي يمكن للشعب الاسترالي أن يعلّمها... إنسانيتهم والتضامن الذي يظهرونه للناس عندما يواجهون مشاكل. أقدر دعمهم".

وقررت محكمة يوم الاثنين استمرار احتجاز شاب عمره 20 عاما في ملبورن متهم بقتل آية. وقالت متحدثة باسم محكمة ملبورن الجزئية إن النظر في القضية تأجل حتى يونيو حزيران.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة