لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الجيدو: البطلة الأولمبية الكوسوفية ماجليندا كيلماندي تحرز الذهب في جائزة تل أبيب

 محادثة
الجيدو: البطلة الأولمبية الكوسوفية ماجليندا كيلماندي تحرز الذهب في جائزة تل أبيب
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

اليوم الأول من جائزة تل أبيب الكبرى للجيدو ميزه تألق صاحبة الأرض شيرا ريشوني بعد حصولها على أول ميدالية ذهبية لها.

الجماهير الكبيرة التي كانت حاضرة في صالة شلومو كان لها فضل كبير في فوز ريشوني السريع بحركة أوسوتو في النهائي على حساب الأوكرانية مارينا شيرنياك في وزن أقل من 48 كيلوغراما بواسطة. ليكون هذا الإنجاز هو الأول في جولات البطولة العالمية منذ 2013.

ريشوني التي لم تصدق ماذا يحدث لها قالت عن هذا الفوز:" الجمهور كان رائعا حقا، لأنه دعمنا حتى النهاية، حيث كان له الفضل في هذا الإنجاز. لقد تأثرت كثيرا عند سماع للنشيد الوطني. أنا فخورة لأنني عنصر من هذا الفريق، في الواقع لا أعتقد انه يوجد شيء أفضل من ذلك".

فيما عاد لقب أفضل رياضي للإيطالي مانويل لومباردو في وزن أقل من 66 كيلوغراما، بعدما ظهر بمستوى قوي خلال جميع المنازلات التصفوية وعقب تقديمه لجيدو متنوع.

الإيطالي، بطل العالم لدى الشباب، تمكن من إحراز معدن الذهب لأول مرة في مسيرته في فئة الأكابر على حساب الأوكراني لادوف بوغدان.

لومباردو قال عندما سؤل عن أصعب منازلة خاضها:" بالطبع المواجهة النهائية ضد الاوكراني، لأنه كان يملك قبضة جيدة، لحسن حظي تمكنت من رميه أرضا في الثانية الأخيرة، لقد كان قويا بالفعل".

اقرأ المزيد:

اليابان تؤكد سيطرتها على الجيدو العالمي في بطولة الماسترز في كوانزو

الجيدو: الفرنسية كلاريس أغبينينو تتوج بالذهب في بطولة الماسترز في الصين

الجيدو: الهولندي غرول يعتلي منصة التتويج في أوساكا في اليوم الختامي لبطولة "غراند سلام"

الممثلات الإسرائيليات ضربن بقوة أيضا في هذا اليوم عن طريق نيلسون ليفي تيمنا في فئة أقل من 57 كيلوغراما. الضحية كانت هذه المرة الروسية ميزيتسكايا داريا. الجماهير المحلية استمتعت فعلا بتتويجات أصحاب الأرض. وزيرة الثقافة والرياضة في إسرائيل ميري ريغيف هي من قلدت الميدالية للفائزة.

من جانبها البطلة الأولمبية الكوسوفية ماجليندا كيلماندي كانت من بين العناصر القوية خلال هذه الجولة، حيث قدمت عروضا فنية خلال النهائي الذي جمعها بالإسرائيلية جيلي كوهن في فئة أقل من 52 كيلوغراما والتي كانت مدعمة بعامل الأرض والجمهور، لكن هذا لم يشكل عائقا أمامها لانتزاع الميدالية الأكثر لمعانا.

فيما كانت أجمل حركة هي حركة "تسوري- كومي – غوشي" التي قامت بها المتوجة بمعدن الفضة في اليوم الافتتاحي وبطلة العالم في وزن أقل من 57 كيلوغراما الروسية ميزيتسكايا أمام المجرية كاراكاس.