عاجل

عاجل

اليورو يهبط لأقل سعر في 3 أسابيع مع تأهب الأسواق لنبرة حذرة من المركزي

اليورو يهبط لأقل سعر في 3 أسابيع مع تأهب الأسواق لنبرة حذرة من المركزي
ورقة مالية فئة عشرون يورو في فيينا في صورة من أرشيف رويترز. -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من توم فين

لندن (رويترز) - تراجع اليورو يوم الخميس إلى أدنى مستوى في ثلاثة أسابيع قبيل اجتماع للبنك المركزي الأوروبي قد يبدي فيه صناع السياسات حذرا إزاء تباطؤ النمو الاقتصادي.

ومن المتوقع أن يعيد البنك المركزي التأكيد على خطته لرفع أسعار الفائدة بنهاية العام الحالي لكن المتعاملين سيركزون على ما إذا كان سيقر بالتباطؤ وبأي درجة.

وفقد اليورو نحو 1.6 بالمئة من قيمته على مدى الأسبوعين الأخيرين مع مراهنة المستثمرين على أن البنك المركزي الأوروبي سيواصل سياسة التيسير النقدي لفترة أطول.

وشهد اليورو مزيدا من الانخفاض في قيمته بعد أن أظهر مسح يوم الخميس تراجع نشاط الشركات الفرنسية على غير المتوقع هذا الشهر. ولم تشهد ألمانيا وفرنسا وإيطاليا، أكبر اقتصادات منطقة اليورو، نموا يذكر في الربع الأخير من العام الماضي.

ودفع ضعف الأنشطة الاقتصادية أكثر من المتوقع رئيس البنك المركزي ماريو دراجي إلى الإشارة إلى تباطؤ محتمل أكثر استدامة بما قد يضر باليورو.

وبحلول الساعة 1200 بتوقيت جرينتش هبط اليورو 0.3 بالمئة مسجلا 1.133 دولار وهو أدنى مستوى له منذ الثالث من يناير كانون الثاني.

ويعقد المركزي الأوروبي أول اجتماعاته للعام الحالي بينما يتنامى القلق بشأن التجارة العالمية وخروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وتراجع الجنيه الاسترليني بنسبة 0.4 إلى 1.3022 دولار لينزل عن أعلى مستوياته في شهرين المسجل يوم الاثنين مع مراهنة المتعاملين على أن تتحاشى بريطانيا خروجا غير منظم من الاتحاد الأوروبي.

وارتفع مؤشر الدولار، الذي يقيس قوة العملة الأمريكية مقابل ست عملات رئيسية أخرى، بنسبة 0.3 بالمئة إلى 96.406. وتواصل المخاوف بشأن نمو الاقتصاد العالمي وإغلاق الحكومة الأمريكية والخلاف التجاري بين واشنطن وبكين الضغط على الدولار.

وشهد الدولار الاسترالي حركة كبيرة يوم الخميس حيث نزل 0.6 بالمئة إلى 0.7104 دولار أمريكي بعد أن قال بنك استراليا الوطني إنه سيرفع فائدة الرهون العقارية بمقدار 12 إلى 16 نقطة أساس. كانت العملة مرتفعة في وقت سابق بدعم بيانات وظائف قوية.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة