تويوتا تستدعي 280 ألف سيارة في الولايات المتحدة.. فما السبب؟

سيارة تويوتا
سيارة تويوتا Copyright GJP/ AP
بقلم:  يورونيوز
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button

قامت شركة تويوتا مؤخرًا باستدعاء حوالي 280 ألف سيارة في الولايات المتحدة، بسبب مشكلة في ناقل الحركة قد تزيد من خطر وقوع حوادث.

اعلان

أصدرت تويوتا استدعاءً لحوالي 280 ألف سيارة في الولايات المتحدة لأن المحرك لا ينفصل بالكامل عندما يكون في الوضع المحايد.

وقالت الشركة المصنعة اليابانية في بيان يوم الأربعاء: "قد لا يتم فصل أجزاء معينة من ناقل الحركة على الفور عند نقل السيارة إلى الوضع المحايد". وأضاف أن هذا يمكن أن يسمح لبعض من قوة المحرك بمواصلة المرور إلى العجلات.

وقالت شركة صناعة السيارات إنه نتيجة لذلك، يمكن أن تتقدم السيارة من غير قصد إلى الأمام بسرعة منخفضة عندما تكون على سطح مستو دون استخدام الفرامل، مما يؤدي إلى زيادة خطر وقوع حادث.

ويشمل الاستدعاء بشكل أساسي سيارات تويوتا تندرا وسيكويا الرياضية ولكسوس LX 600 المصنعة بين عامي 2022 و2024. لكسوس Lexus هي العلامة التجارية الفاخرة لتويوتا.

وقد كشف وكلاء لكسوس وتويوتا أنهم سيقومون بتحديث برمجيات ناقل الحركة دون أي تكلفة إضافية على مالكي السيارات لتصحيح المشكلة.

هل يمكن أن تشهد أوروبا استدعاءات أيضاً؟

حتى الآن، من غير الواضح ما إذا كانت أوروبا قد تواجه أيضاً عمليات استدعاء من الشركة، لكنه احتمال غير مُستبعد، ففي يناير 2010، تم استدعاء حوالي 1.8 مليون سيارة تويوتا في أوروبا بسبب خلل محتمل في دواسة الوقود.

وقال الرئيس والمدير التنفيذي لشركة "تويوتا موتور أوروبا" تاداشي أراشيما في بيان آنذاك: "المشكلة المحتملة في دواسة الوقود لا تحدث إلا في ظروف نادرة جداً، وإجراء الاستدعاء هو إجراء احترازي يهدف إلى ضمان أعلى معايير الجودة لجميع العملاء".

كما استدعت تويوتا العام الماضي حوالي 1.12 مليون سيارة في جميع أنحاء العالم بسبب مشكلة محتملة في الوسائد الهوائية. كانت المشكلة في مستشعرات الوسادة الهوائية واحتمال عدم قدرتها على استشعار وجود طفل أو شخص بالغ صغير في المقعد الأمامي وانطلاقها وفقاً لذلك، في حالة وقوع حادث.

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

شاهد: 200 ساكن حاولوا الهروب من ألسنة اللهب.. حريق هائل يجتاح مبنيين في مدينة فالنسيا الإسبانية

"الشّام رح تشتقلك".. وداع مؤثر للفنانة السورية ثناء دبسي

أرباب العمل في أوروبا يجدون صعوبة في التوظيف بسبب غياب المهارات والمؤهلات للمتقدمين