عاجل

عاجل

حصري-الاتحاد تعين ألفاريز آند مارسال لفحص جت ايروايز سعيا لإنقاذها

حصري-الاتحاد تعين ألفاريز آند مارسال لفحص جت ايروايز سعيا لإنقاذها
شعار شركة جت ايروايز الهندية يظهر على ذيل طائرة في مطار مومباي الدولي يوم 14 فبراير شباط 2018. تصوير: دانيش صديقي - رويترز -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من أديتي شاه وستانلي كارفالو

نيودلهي/أبوظبي (رويترز) - قالت ثلاثة مصادر إن الاتحاد للطيران عينت ألفاريز آند مارسال لإجراء الفحص الفني لجت ايروايز، حيث تدرس الشركة تقديم عرض إنقاذ مالي للناقلة الهندية التي تعاني من عجز في السيولة.

وقال أحد المصادر إن مسؤولين تنفيذيين من ألفاريز آند مارسال موجودون بمكاتب جت ايروايز في مومباي، ويفحصون عمليات الناقلة وسجلاتها المالية ووضعها المالي.

وأبلغت مصادر رويترز أن الناقلة التي تتخذ من أبوظبي مقرا تخطط لزيادة حصتها في جت ايروايز من 24 بالمئة حاليا، لكنها تريد من مؤسس الشركة ورئيس مجلس إدارتها ناريش جويال أن يتخلى عن السيطرة.

وقال مصدر ثان "ألفاريز آند مارسال شركة لاستشارات إعادة الهيكلة. وإذا كانوا هناك، فهذا يعني أنهم يتطلعون لخفض العمالة".

وأحجمت متحدثة باسم الاتحاد عن التعليق. ولم ترد ألفاريز آند مارسال حتى الآن على رسالة بالبريد الإلكتروني طلبا للتعقيب.

ولم ترد جت ايروايز على رسالة بالبريد الإلكتروني طلبا للتعقيب، لكنها قالت الأسبوع الماضي إنها تُجري مباحثات مع المقرضين لحل مشاكل ديونها. وتسعى الناقلة لضخ سيولة من قبل المساهمين وستُجري تغييرات في مجلس الإدارة.

وتشتد حاجة جت ايروايز، التي تسيطر على سدس سوق الطيران المزدهرة في الهند، إلى إنقاذ مالي. وتقلصت الربحية بفعل ارتفاع ضرائب الوقود وضعف الروبية والمنافسة السعرية، ليصل صافي ديون الناقلة إلى 1.13 مليار دولار.

وفي وقت سابق من يناير كانون الثاني، تخلفت الناقلة عن سداد دين لكونسورتيوم بنوك بقيادة بنك الدولة الهندي، مما دفع وكالة التصنيف الائتماني إكرا إلى خفض تصنيف الشركة.

والشركة مدينة بأموال لموظفين وموردين ومؤجرين، بعضهم يدرس استعادة طائرات، وفقا لما ذكرته المصادر لرويترز.

وقال المصدر الأول إن جت استقدمت العام الماضي شركتي استشارات عالميتين لهما أيضا أشخاص يعملون خارج مكتب الناقلة في مومباي. وتساعد شركة ماكنزي في جهود خفض التكلفة، بينما تبحث مجموعة بوسطن للاستشارات عن وسائل لزيادة الإيرادات، وفقا لما ذكره المصدر.

ولم ترد ماكنزي على رسالة بالبريد الإلكتروني طلبا للتعليق، بينما قالت بوسطن إنها لن تعلق على أي أمور خاصة بالشركة.

وقال مصدر إن ممثلين عن الناقلتين اجتمعوا مع دائنين بقيادة اس.بي.آي، أكبر دائني جت، في مومباي الأسبوع الماضي لمناقشة مقترح يشمل زيادة الاتحاد لحصتها البالغة 24 بالمئة.

ويمكن للناقلة التي مقرها أبوظبي أن تصل بحصتها إلى 49 بالمئة، وفقا لقواعد الملكية الأجنبية لشركات الطيران في الهند. ويتعين عليها أن تلتزم بقواعد صارمة في أسواق المال إذا تخطت 25 بالمئة.

وقال مجلس الأوراق المالية والبورصات الهندي، وهو الجهة المعنية بتنظيم أسواق المال في البلاد، يوم الخميس إنه لم يبد إلى الآن أي "رأي" بشأن منح هذا الامتياز لجت أو للاتحاد.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة