لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

شاهد: إسرائيل تستثمر في صناعة الخمور غير الدينية وتروج لها في معرض سوميلير

 محادثة
شاهد: إسرائيل تستثمر في صناعة الخمور غير الدينية وتروج لها في معرض سوميلير
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

"سوميلير"...أكبر فعالية سنوية لعرض الخمور في إسرائيل التي تنتج الخمور في المنطقة منذ آلاف السنين، غير أن الخمر الإسرائيلي لم يلفت انتباه الأسواق الأجنبية إلا مؤخرًا. ارتفاع أعداد السياح الذين يزورون البلاد كل عام، جعل من هذه التظاهرة فرصة كبيرة لتوسيع شبكة بيع الخمور الإسرائيلية.

معرض سوميلير للخمور جمع خبراء صناعة الخمور الإسرائيلية في تل أبيب للمشاركة في هذا الحدث السنوي الذي يضم 60 مصنعًا للخمور.

كان ينظر إلى إسرائيل في الماضي على أنها تنتج الخمور المتوافقة مع الشريعة اليهودية، لكن هذه الثقافة تغيرت بشكل كبير وأصبحت عدة خمور إسرائيلية تحمل تسميات دينية كتورا "التوراة".

صموئيل زرماتي، الرئيس التنفيذي لمصنع نبيذ كلوس دي تمبل، يوضح بقوله "نحن لا نبيع الخمر الذي يتفق مع الشريعة الهودية، وحتى لو كان كذلك، فنحن نبيعه كخمر إسرائيلي."صموئيل يصنع الخمور الإسرائيلية التي يصدرها مع صديقين آخرين. وقد باعوا حتى الآن 50000 زجاجة.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

يقع مصنع 1848 للخمور في مستوطنة معاليه ادوميم وبمناسبة مرور 170 عامًا، صنعوا زجاجة بسعر 848 شيكلًا (231 دولارًا أمريكيًا). وعلى الرغم من الزيادة في مصانع الخمور الإسرائيلية، لا تزال أسعار الخمور بشكل عام مرتفعة مقارنة بتلك الموجودة في الخارج.

يقول آري هوشبيرغ، أحد مستوردي النبيذ الإسرائيلي إلى الولايات المتحدة "إن السوق الأمريكي لا يعرف في الحقيقة الخمور الإسرائيلية". غالباً ما يتعرض صناع الخمور والنبيذ في اسرائيل للانتقاد من قبل الجماعات التي تدين معاملة الفلسطينيين وتدعم مقاطعة المنتوجات الإسرائيلية.