لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

الرئيس السوداني يعلن إعادة فتح الحدود مع إريتريا بعد عام من إغلاقها

 محادثة
الرئيس السوداني عمر البشير في الخرطوم يوم 31 ديسمبر كانون الأول 2018
الرئيس السوداني عمر البشير في الخرطوم يوم 31 ديسمبر كانون الأول 2018 -
حقوق النشر
رويترز - رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

أعلن الرئيس السوداني عمر البشير الخميس إعادة فتح الحدود مع إريتريا بعد عام من إغلاقها. وقال البشير في كلمة نقلها التلفزيون من ولاية كسلا "أعلن من هنا من كسلا فتح الحدود مع إريتريا، لأنهم إخواننا وأهلنا... السياسة لن تفرقنا".

خطوات جديدة من أجل تهدئة الشارع الغاضب، بعد سلسلة من الاعتقالات وارتفاع عدد القتلى بين المتظاهرين إلى نحو 30 شخصا.

الاحتجاجات مستمرة على الرغم من الإفراج عن المعتقلين

واستمرت الاحتجاجات في عدد من المدن السودانية في حين قالت وزارة الإعلام السودانية إن مدير الأمن والمخابرات أمر بالإفراج عن الأشخاص الذين اعتقلوا خلال الاحتجاجات المناهضة للحكومة منذ أسابيع.

ويأتي إعلان الوزارة تأكيدا لتقارير نشطاء بأن صالح عبد الله محمد صالح مدير الأمن والمخابرات زار سجنا في العاصمة الخرطوم وقال إنه سيتم إطلاق سراح المحتجين المعتقلين. واعتقل المئات من المحتجين والناشطين وشخصيات من المعارضة منذ بدء الاحتجاجات في أنحاء السودان في 19 ديسمبر كانون الأول.

اقرأ أكثر:البشير واحتجاجات السودان.. صراع من أجل البقاء

وفجرت أزمة اقتصادية طاحنة المظاهرات التي دعت إلى إنهاء حكم الرئيس عمر البشير الذي يتولى السلطة منذ عام 1989.

وقال شهود عيان إن الشرطة استخدمت الغاز المسيل للدموع أمس الثلاثاء (29 يناير كانون الثاني) لتفريق عشرات المتظاهرين في حي بري في الخرطوم وكذلك المئات الذين تجمعوا في مدينة أم درمان المجاورة.

كما تظاهر المئات في مدينة بور سودان المطلة على البحر الأحمر ورددوا هتافات مناهضة للحكومة.

للمزيد على يورونيوز: