لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

آبل تحضر لإصدار هاتف أيفون جديد بكاميرا ثلاثية الأبعاد في العام 2020

 محادثة
آبل تحضر لإصدار هاتف أيفون جديد بكاميرا ثلاثية الأبعاد في العام 2020
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

تخطط شركة آبل لإطلاق هواتف أيفون مجهزة بكاميرا ثلاثية الأبعاد أكثر قوة بداية من العام المقبل، مما سيزيد حتما من دفع الشركة في السوق وفقًا لأشخاص مطلعين على الخطط.

وتم تصميم الكاميرا ثلاثية الأبعاد ذات الواجهة الخلفية طويلة المدى لمسح البيئة تمكن من إنشاء عمليات إعادة بناء ثلاثية الأبعاد للعالم الحقيقي. وتشير بعض التسريبات وفقا لما نشره موقع بلومبرغ إلى أن هذه الكاميرا ستعمل على بعد 4 أمتار ونصف من الجهاز. وتتفوق هذه الخاصية على سابقاتها في لجهاز Face ID لتشغيل ميزة التعرف على الوجوه والتي تبلغ المسافة القصوى لإلتقاط الصور ما بين 25 إلى 50 سنتيمترًا.

وتقوم خاصية الكاميرا ثلاثية الأبعاد في نظام آبل الجديد بإستخدام ماسحًا ليزريًا بدلاً من تقنية الإسقاط النقطي الحالية التي لا تعمل على مسافات أطول. كما يعكف خبراء آبل على مناقشة ميزات آخرى في الأجيال القادمة من هواتف أيفون ككاميرا ثالثة أكثر تطوراً وأدوات محسنة لالتقاط الصور وشريحة أكثر قوة تخطط شركة آبل.

وتعمل الكاميرا ثلاثية الأبعاد المجهزة بالليزر على تعزيز الواقع المعزز على جهاز أيفون، مما يسمح بإدراك العمق بشكل أكثر دقة ووضع الأشياء الافتراضية. كما يمكن أن يساعد الهاتف على التقاط الصور بشكل أفضل. وفي هذا الإطار أشار مصدر من آبل إلى أن الشركة تجري محادثات مع شركة سوني حول اختبار أجهزة الاستشعار للنظام الجديد.

قد تكون كاميرا أيفون العام 2020 مقدمة لسماعات جديدة كذلك كانت شركة آبل تستعد لطرحها في العام 2020 ورفضت متحدثة باسم الشركة التعليق على خطط الشركة التي قد تتغير.

وفي السابق كانت أبل قد استهدفت وضع نظام الكاميرات ثلاثية الأبعاد على خلفية أجهزة أيفون الراقية التي ستصدر خلال العام الجاري غيرها انها أرجأت ذلك.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

وبالنسبة للعام 2019، تخطط شركة آبل طرح خليفة هواتف أيفون XS وأيفون XS Max ويتعلق الأمر بـ D42 و D43 . كما تطمح الشركة إلى تحديث جهاز أيفون XR. الأخبار المسربة تتحدث أيضا على تجهيز أكبر جهاز أيفون الجديد بثلاث كاميرات في الخلف، وقد تأتي الأجهزة الأخرى في نهاية المطاف مع النظام الذي تم ترقيته أيضًا.

أصبحت الكاميرات واحدة من أهم الميزات في سوق الهواتف الذكية لأن الصور، لأن الصور الأفضل تعد سببًا مقنعًا للزبائن لتغيير هواتفهم. ولطالما كانت شركة آبل رائدة في تحسين كاميرا الهواتف الذكية، والتي تضمنت على مر السنين إضافات مثل وضع نظام الصورة الشخصية.

وحاول المنافسون اللحاق بالركب، حيث أطلقت شركة سامسونغ للإلكترونيات هواتف مجهزة بأربع كاميرات مواجهة للخارج في العام الماضي ومع هذا لا يزال هاتف أيفون يولّد غالبية أرباح آبل، على الرغم من انخفاض مبيعات الأجهزة العام الماضي نظرًا لرفع مستوى المستخدمين بشكل أقل. وأدى ذلك إلى هبوط الأسهم التي قضت على أكثر من 300 مليار دولار من القيمة السوقية للشركة منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي. يمكن للنماذج الجديدة ذات الكاميرات الأكثر قدرة أن تحفز عمليات التحديث وتعيد إشعال نمو شركة آبل.

وستساعد الكاميرا الثالثة في الجزء الخلفي من جهاز أيفون 2019 على التقاط مجال رؤية أكبر وتمكين نطاق أوسع من التكبير. كما سيحصل على المزيد من البيكسلات حتى تتمكن برامج آبل، على سبيل المثال، من إصلاح فيديو أو صورة تلقائيًا لملاءمة موضوع قد يكون تم قطعه عن طريق الخطأ من اللقطة الأولى، وذلك وفقًا لأشخاص على دراية بالخطط.

الشركة تخطط لنسخة محسنة من ميزة الصور الحية والتي تسجل الفيديو من قبل وبعد كل لقطة للصورة.