عاجل

عاجل

نواب ومحامون: نزلاء سجن في نيويورك يرتعدون من البرد بعد انقطاع الكهرباء

حجم النص Aa Aa

نيويورك (رويترز) - قال محامون ونواب أمريكيون تجمعوا خارج سجن اتحادي في بروكلين يوم السبت إن نزلاء السجن عانوا لأيام جراء انقطاع الكهرباء خلال فصل الشتاء البارد، وطالبوا بحل المشاكل ونقل السجناء المرضى.

وأفادت مذكرات تقدم بها محامو دفاع اتحاديون يمثلون بعض السجناء إن حريقا اندلع يوم الأحد الماضي في سجن بروكلين متروبوليتان أدى إلى انقطاع الكهرباء ووسائل التدفئة في السجن مع بدء تحرك الهواء القطبي البارد صوب الساحل الشرقي.

ووفقا لأوراق المحكمة عانى بعض من أكثر من 1600 سجين وسجينة من درجات حرارة قاربت على التجمد وظلام بعد غروب الشمس وهم قابعون في زنازينهم لمدة 23 ساعة يوميا. وانخفضت درجة الحرارة في نيويورك إلى نحو 18 درجة تحت الصفر.

وقالت ديردري فون دورنوم التي تشرف على فريق محامي الدفاع الاتحاديين في مقابلة عبر الهاتف يوم السبت عن جولتها داخل السجن قبل يوم "النزلاء يغطون أنفسهم من الرأس إلى القدم بمناشف وبطاطين... الثلوج تغطي نوافذهم. والمزعج بشكل أكبر بالنسبة للسجناء هو أن زنازينهم مظلمة وليست هناك إضاءة".

وأضافت أن المسؤولين الكبار في السجن "لا يبالون" بالمشاكل رغم أن الحراس اشتكوا لهم من البرد. وقال المحامون إن مشاكل الطاقة تعني أيضا أن النزلاء لا يمكنهم بسهولة الاتصال بعائلاتهم أو محاميهم أو الحصول على أي علاج لازم.

ولم يرد السجن على المكالمات الهاتفية يوم السبت لكنه قال في بيان إن الكهرباء انقطعت في مبنى واحد وإن أعمال الإصلاح ستنتهي يوم الاثنين.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة