عاجل

عاجل

كافاني يصاب خلال انتصار سان جيرمان على بوردو بدوري فرنسا

كافاني يصاب خلال انتصار سان جيرمان على بوردو بدوري فرنسا
ادينسون كافاني لاعب باريس سان جيرمان يتعرض لإصابة خلال مباراة أمام بوردو في دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم يوم السبت. تصوير: جونسالو فوينتس - رويترز. -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من جوليان بريتو

باريس (رويترز) - عاد باريس سان جيرمان لطريق الانتصارات في دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم يوم السبت بفوزه 1-صفر على بوردو لكن حامل اللقب خسر جهود مهاجمه ادينسون كافاني الذي خرج مصابا وذلك قبل ثلاثة أيام من توجه فريقه العاصمة الفرنسية للقاء مانشستر يونايتد في دوري أبطال أوروبا.

افتتح كافاني التسجيل في الدقيقة 42 من ركلة جزاء قبل أن يمسك بفخذه ويغادر الملعب قبل ثلاثة أيام من لقاء يونايتد في ذهاب دور 16 بدوري الأبطال.

وقال المدرب توماس توخيل "لا أملك أخبارا سارة. يجب أن ننتظر".

كما غاب عن فريق توخيل المهاجم البرازيلي نيمار الذي استبعد بسبب إصابة في القدم.

وأضاف "لا أعرف للأمانة ما اإا كان كافاني سيلعب. الأمر مقلق بالطبع. ليس لدينا ايدي (ادينسون) آخر كما لا نملك نيمار آخر".

ودفعت النتيجة بسان جيرمان المتصدر إلى حصد 59 نقطة من 22 مباراة متقدما بفارق 13 نقطة على ليل صاحب المركز الثاني الذي خاض مباراة أكثر.

لكن كانت هناك بعض الأنباء السارة بالنسبة لسان جيرمان مع عودة ماركو فيراتي للتشكيلة عقب تعافيه من إصابة في الكاحل.

ولعب فيراتي لنحو ساعة قبل أن يتم استبداله والدفع بليوناردو باريديس.

ومن المتوقع الآن أن يبدأ اللاعب الإيطالي مباراة الثلاثاء المقبل أمام يونايتد الذي يمر بصحوة كبيرة والذي حقق انتصاره 10 في 11 مباراة تحت قيادة مدربه المؤقت أولي جونار سولشار بتغلبه على فولهام 3-صفر يوم السبت.

وسيطر سان جيرمان، الذي عانى من أول هزيمة له في الدوري هذا الموسم أمام أولمبيك ليون الأسبوع الماضي، على مجريات اللقاء أمام بوردو الذي يقع في منتصف جدول الترتيب.

وأنهى كافاني حالة الصمت بركلة جزاء محرزا هدفه 17 في 16 مباراة بالدوري هذا الموسم عقب تعرض توماس مونييه للعرقلة داخل منطقة الجزاء. وتم استبدال مونييه لاحقا عقب اصطدام بالرؤوس مع لاعب من بوردو.

وبعدها بدقيقتين خرج كافاني من الملعب ممسكا بفخذه ما دفع توخيل لإشراك كيليان مبابي بدلا منه والذي كان يتوقع أن تتم إراحته قبل لقاء الثلاثاء المقبل.

ويتوقع الآن أن يشارك اللاعب الدولي الفرنسي كمهاجم وحيد في اللقاء الذي سيقام في أولد ترافورد مع دعم من يوليان دراكسلر وأنخيل دي ماريا.

وبدا الشوط الثاني ضعيفا نسبيا ولم يخاطر لاعبو سان جيرمان، الذين ارتدوا قمصانا كتبت عليها أسمائهم بلغة الماندرين احتفالا بالعام الصيني الجديد، بينما افتقر بوردو للإبداع.

وكانت الفرصة الوحيدة الواضحة للضيوف مع بداية الشوط الثاني وتحديدا في الدقيقة 61 عندما تصدى جيانلويجي بوفون ببراعة لمحاولة فرانسوا كامانو من مسافة 25 مترا.

ويحتل بوردو المركز 12 برصيد 28 نقطة.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة