لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

بدء المعركة الأخيرة ضد داعش بقيادة قوات سوريا الديمقراطية

 محادثة
بدء المعركة الأخيرة ضد داعش بقيادة قوات سوريا الديمقراطية
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

بدأت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة هجوماً على آخر جيب لتنظيم الدولة الإسلامية في شرق سوريا يوم السبت بهدف القضاء على آخر فلول التنظيم المتشدد في منطقة عمليات قوات سوريا الديمقراطية.

وقال الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يوم الأربعاء إنه يتوقع أن يعلن هذا الأسبوع أن التحالف بقيادة الولايات المتحدة الذي يدعم قوات سوريا الديمقراطية استعاد كامل الأراضي التي كانت خاضعة للتنظيم المتشدد. ويعتزم ترامب سحب القوات الأمريكية من سوريا.

ويضم الجيب القريب من الحدود العراقية قريتين. ولا تزال الدولة الإسلامية تسيطر على منطقة في سوريا التي يخضع معظمها الآن لسيطرة الحكومة السورية المدعومة من روسيا وإيران.

وقال مصطفى بالي المسؤول الإعلامي بقوات سوريا الديمقراطية لرويترز إن المعركة "ستكون مهمتها القضاء على آخر فلول التنظيم الإرهابي" واصفاً المعركة بأنها المعركة الأخيرة. وكتب على تويتر فيما بعد يقول إن المعركة بدأت.

وقال بالي لرويترز إن قوات سوريا الديمقراطية تعاملت خلال الأيام العشرة الأخيرة مع المعركة بصبر حيث تم إجلاء أكثر من 20 ألفاً من المدنيين من الجيب المحاصر.

وتمكنت قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من تحالف تقوده الولايات المتحدة من طرد الدولة الإسلامية من قطاع من الأراضي في شمال وشرق سوريا في السنوات الأربع الأخيرة.

وبعد طرد المتشددين من الرقة، معقلهم في سوريا، في أكتوبر تشرين الأول عام 2017 توغلت قوات سوريا الديمقراطية جنوبا باتجاه محافظة دير الزور وهاجمت المتشددين في المنطقة الواقعة على الضفة الشرقية لنهر الفرات.

للمزيد على يورونيوز:

ميركل تعارض ترامب: "الدولة الإسلامية" لم تُهزم بعد

ترامب: الإعلان عن استعادة كل أراضي تنظيم "الدولة الإسلامية" بات قريبا

وزير الخارجية الأمريكي يطالب التحالف باستعادة المقاتلين الأجانب ومعاقبتهم