عاجل

آي دا.. أول رسامة روبوت تقيم معرضاً للوحاتها في بريطانيا

 محادثة
آي دا.. أول رسامة روبوت تقيم معرضاً للوحاتها في بريطانيا
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

من حمى انتاج الروبوتات لاستثمارهم بأداء وظائف تتعلق بالخدمات والانتاج في مجالات كثيرة إلى البدء بالتساؤل إن كان يمكن للروبوتات أن تبدع؟

هل يمكن أن يصبح الإنسان الآلي فناناً؟

مالك معرض فني بريطاني البريطاني يأمل أن يتحقق ذلك مع آي دا، الذي يقول صانعوها إنهم سيكونون قادرين على إعطائها القدرة على جذب الناس للنظر إلى قلم رصاص في يدها.

ويقوم إيدي ميلر بالإشراف على المراحل النهائية من تصميم آي دا من قبل المهندسين في شركة كورنوول للفنون الهندسية.

الروبوت، الذي أطلق عليه اسم آي دا تيمناً بعالمة الرياضيات البريطانية والرائدة في مجال الكمبيوتر آدا لوفلايس ، يراها ميلر بأنها أول "فنانة روبوت واقعية للغاية" في العالم، ويطمح أن لا يختلف أداؤها عن أداء نظرائها البشر.

وقال ميلر: " ستقوم آي دا بالرسم ونأمل أن نصمم تكنولوجيا خاصة لتساعدها على الرسم، ولكن أيضًا كفنانة أداء، ستتمكن من التفاعل مع الجمهور وتلقي رسائلهم فعليًا وطرح هذه الأسئلة عن التكنولوجيا اليوم".

ورأسها الروبوتي العظمي قد يكون غير مجسّم على طاولة العمل ، ولكن تحركاتها حية جداً.

وستقوم الكاميرات في مقل عينيها بتمييز الملامح البشرية، وستكون قادرة على النظر في عيني محدثها مباشرة وتتبعه في الغرفة، ستقوم بفتح وإغلاق فمها كما تفعل أنت، اقترب كثيراً وستتراجع، سترمش بعينها كما لو كانت في حالة صدمة.

ويستخدم صناع آي دا تقنية "Mesmer"، وهي تقنية تقرب الروبوت من شكل الإنسان الحقيقي، لصناعة ملامح وجهها، وبمجرد الانتهاء، سيكون لآي دا مظهر عرقي مختلط مع شعر طويل داكن وبشرة من السيليكون وأسنان ولثة مطبوعين بتقنية ثلاثية الأبعاد.

وستفتتح آي دا معرضها الأول "مستقبل غير مضمون" في آذار/ مايو في جامعة أكسفورد، وستعرض رسومها في لندن في تشرين الثاني/ نوفمبر.

للمزيد على يورونيوز:

شاهد: علماء يطورون يدا روبوتية تمتلك "إدراكا ذاتيا"

هل سيأتي يومٌ تَحُلُّ فيه الروبوتات محلّ القضاة في المحاكم؟!

شاهد: فريق روبوتات يقوم على خدمة رواد مقهى في بودابست

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox