عاجل

عاجل

أستراليا تتهم دولة أجنبية بالوقوف وراء هجوم إلكتروني استهدف أعضاء بالبرلمان

 محادثة
أستراليا تتهم دولة أجنبية بالوقوف وراء هجوم إلكتروني استهدف أعضاء بالبرلمان
حجم النص Aa Aa

قال رئيس وزراء أستراليا سكوت موريسون اليوم الاثنين إن هجوما إلكترونيا إخترق شبكات الأحزاب السياسية الكبيرة نفذته على الأرجح دولة أجنبية لكنه لم يذكر أسماء.

وفي حين تتجه أستراليا إلى إجراء انتخابات بحلول مايو أيار المقبل دعت السلطات أعضاء البرلمان هذا الشهر إلى تغيير كلمات المرور الخاصة بهم بعد أن رصدت وكالة المخابرات الإلكترونية هجوما على شبكة الكمبيوتر الخاصة بالبرلمان الوطني.

وقال موريسون وهو يعلن عن تقييم أولي من المحققين إن المتسللين الإلكترونيين اخترقوا شبكات الأحزاب السياسية الكبيرة بالبلاد.

وقال للبرلمان "خبراؤنا في مجال الانترنت يعتقدون أن جهة تابعة لدولة متطورة هي المسؤولة عن هذا النشاط الخبيث".

ولم يكشف موريسون عن المعلومات التي تم الوصول إليها لكنه قال إنه لا يوجد دليل على التدخل في الانتخابات.

إقرأ المزيد على يورونيوز:

الحكومة الأسترالية تخسر معركة قانون الهجرة أمام البرلمان

روسيا تدرس إمكانية قطع ارتباطها بشبكة الانترنت العالمية

شاهد: أسترالي يثير غضباً واسعاً بعد استخدام سمكة قرش كأداة للتدخين

ويعود الأستراليون إلى صناديق الاقتراع بحلول مايو أيار.

وفي حين لم يذكر موريسون أي مشتبه بهم فإن المحللين يقولون إن الشبهات تحوم على الأرجح حول الصين وروسيا وإيران.

وقال رئيس المركز الدولي للسياسات الالكترونية في المعهد الأسترالي للسياسات الاستراتيجية فيرجوس هانسون "عندما نبحث في الدافع فعليك أن تقول إن الصين هي المشتبه به الرئيسي بينما لا يمكن استبعاد روسيا أيضا".

وتدهورت العلاقات مع الصين منذ عام 2017 بعد أن اتهمت كانبيرا بكين بالتدخل في شؤونها الداخلية.