عاجل

عاجل

مادلين أولبرايت تعترف: أخطأت حين قلّلت من خطر روسيا.. لقد نسينا أن بوتين عميل KGB

 محادثة
مادلين أولبرايت تعترف: أخطأت حين قلّلت من خطر روسيا.. لقد نسينا أن بوتين عميل KGB
@ Copyright :
رويترز
حجم النص Aa Aa

اعتذرت وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة مادلين أولبرايت، الثلاثاء، للسيناتور الجمهوري ميت رومني، لما أسمته تقليلا من شأن التصريحات التي صدرت منه خلال حملته لانتخابات الرئاسة الأمريكية خلال 2012 حول تشكيل روسيا تهديدا للولايات المتحدة الأمريكية.

وخلال جلسة استماع للجنة الاستخبارات في مجلس النواب حول تصاعد الاستبداد في أنحاء العالم، قالت أولبرايت إنها تود أن تعتذر لروميني لأنها كنت مخطئة بشأن قدرات روسيا، وتطلعات الرئيس الروسي فلادمير بوتين للمزيد من النفوذ في حقبة ما بعد الحرب الباردة.

وأضافت: " اعتقد أننا كنا نظن أنه قد فزنا بانتهاء الحرب الباردة، لقد تناسينا أننا نتعامل مع عميل استخبارات سابق، إنه يعرف كيف يناور" في إشارة إلى الرئيس الروسي فلادمير بوتين، وأضافت " أدين باعتذار للسيناتور ميت روميني، لأننا قللنا من شأن ما كان يحصل مع روسيا...لقد أعادها بوتين إلى المشهد".

وكانت الوزيرة السابقة تشير بذلك إلى ما جاء على لسان ميت روميني خلال ترشحه للانتخابات الرئاسية عن الحزب الجمهوري خلال 2012 ضد الرئيس الأمريكي السابق باراك أوباما، وسخرية أوباما منه عند ذكّره أن التهديد الحقيقي الذي تواجه الولايات المتحدة الأمريكية، هو روسيا وليس تنظيم القاعدة.

كان ذلك خلال مناظرة تلفزيونية جمعت بين المرشحيْن في 2012، حيث قال أوباما لروميني" عندما سُئلت عن أكبر تهديد جيوسياسي تواجهه الولايات المتحدة، قلت إنها روسيا وليس القاعدة...لقد قلت روسيا".

وقد شوهدت المناظرة آنذاك على نطاق واسع، واعتبرت بمثابة هزيمة لروميني.

إجماع بأن روسيا هي الخصم رقم واحد للولايات المتحدة

لكن الخبراء الذين تحدثوا أمام الكونغرس يوم الثلاثاء أجمعوا على أن روسيا تعد واحدة من أكبر خصوم الولايات المتحدة، ولقيم الديمقراطية.

وقال الأمين العام لحلف الناتو سابقا أندرس فوغ راسموسن خلال الجلسة "إن روسيا لا تغزو جيرانها فقط، بل تلقي بسمومها على خصومها، كما تسعى كذلك لتسميم ديمقراطياتنا وإعلامنا"، وأضاف راسموسن الذي شغل منصب رئيس وزراء الدنمارك " روسيا مسؤولة عن 80 في المائة من نشاطات التضليل في العالم".

كما أشار الخبراء إلى أن دولًا مثل الصين وإيران وفنزويلا لديها حكومات استبدادية وأن حلفاء الولايات المتحدة مثل تركيا والمجر وبولندا لديهم قادة يبتعدون عن القيم الديمقراطية ويتسببون في انزلاق الدول إلى الاستبداد.

وقالت أندريا كيندال تايلور، وهي عضو بارز في مركز الأمن الأمريكي الجديد، إن تصاعد الاستبداد في جميع أنحاء العالم يشكل تهديدا خطيرا للأمن القومي للولايات المتحدة.

تتابعون أيضا على يورونيوز:

التلفزيون الروسي ينشر قائمة مواقع أمريكية يمكن استهدافها بعد تحذير بوتين

مادلين أولبرايت:" تصريحي بخصوص قتل أطفال العراق كان غبيا وأعتذرعنه"

ترامب وكيم يتصافحان ويتبادلان الضحكات في قمتهما التاريخية الثانية في هانوي

وأضافت "يتم تفكيك الديمقراطية من قبل القادة القادمين إلى السلطة من خلال انتخابات حرة ونزيهة... لطالما سعت روسيا والصين إلى تقويض الديمقراطية، إن نهوض الصين، لا سيما مع علاقتها المتينة مع روسيا، سيؤدي إلى تقويض الديمقراطية".

وقال رئيس لجنة الاستخبارات آدم شيف خلال جلسة الاستماع إن روسيا "نجحت في استغلال حوارنا السياسي المفتوح".

وكانت وكالات الاستخبارات الأمريكية قد خلصت بالإجماع إلى أن روسيا تدخلت في الانتخابات الرئاسية لعام 2016 باستخدام حملات التضليل التي حاولت زرع الانقسامات في المجتمع وقمع التصويت.