لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

إلى الآباء: "تحدي مومو".. لعبة على واتساب تدفع الأطفال لإيذاء أنفسهم وحتى الانتحار

 محادثة
صورة الوجه المستخدم لحساب لعبة "تحدي مومو"
صورة الوجه المستخدم لحساب لعبة "تحدي مومو" -
حقوق النشر
Instagram
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

حذرت الشرطة البريطانية من انتشار لعبة تُعرف باسم "تحدي مومو" تؤدي لأن يلحق الأطفال الأذى بأنفسهم حتى أنها تسببت في وفاة مراهق أرجنتيني الصيف الماضي.

وتنتشر اللعبة على تطبيق اتصالات "واتساب" حيث يقوم مجهول بإضافة أرقام اللاعبين المحتملين مستخدماً صورة امرأة مخيفة تدعى "مومو" وتطلب من الصغار الانخراط في أفعال مروّعة بحسب وصف تقرير لمجلة نيوزويك الأمريكية.

ويشترط التحدي على اللاعبين إرسال صورهم بعد إلحاق الأذى بأنفسهم من أجل إثبات تلك الأفعال المضرة حتى يتمكنوا من إكمال "التحدي" ويتجنبوا "إصابتهم باللعنة" كما تقول مومو في رسائلها للمشاركين.

وتنتهي اللعبة بطلب مومو من المشاركين أن ينتحروا ويسجّلوا عملية قتلهم لأنفسهم حتى يراها العالم بأسره.

وقالت شرطة أيرلندا الشمالية لصحيفة الإندبندنت البريطانية إن اللعبة في الأغلب هي مجرد واجهة لقراصنة يسعون إلى الولوج للمعلومات الشخصية للمشاركين.

وأضافت الشرطة أن تحقيقها توصل لعدد من الرسائل التي وصلت للمشاركين في اللعبة، منها رسالة في الولايات المتحدة تطلب من طفل أن يغرز سكيناً في حلقه وآخر يهدد أسرة بعواقب وخيمة إذا لم تنهي التحدي.

إقرأ أيضاً:

شاهد: الساموراي يعودون للحياة بفضل تقنيات الواقع الإفتراضي

شاهد: وحوش وأبطال "لعبة العروش" في قرية الجليد في فنلندا

"آبل" تصلحٌ خللاً أمنياً في الاتصال المرئي اكتشفه فتى أمريكي