لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

أكثر من 8 مليون دولار كفالة لإخراج كارلوس غصن من السجن

 محادثة
أكثر من 8 مليون دولار كفالة لإخراج كارلوس غصن من السجن
حقوق النشر
Reuters
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قضت محكمة يابانية بالإفراج بكفالة عن رئيس شركة نيسان المقال كارلوس غصن يوم الثلاثاء بعد أن أمضى أكثر من ثلاثة أشهر في الحجز بتهم مالية مزعومة بشرط خضوعه لمراقبة مصورة ومراقبة اتصالاته.

وبإمكان غصن الخروج من السجن الثلاثاء بعد تحديد كفالته بمبلغ مليار ين (8.9 مليون دولار).

لعب غصن الدور الرئيسي في شراكة بين رينو ونيسان، وكان حتى إلقاء القبض عليه في نوفمبر واحدا من أكبر المديرين التنفيذيين في مجال صناعة السيارات في العالم.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

شركة رينو تحقق في تمويل زفاف غصن في قصر فرساي

محامي غصن الجديد: سنتبع استراتيجية جديدة في الدفاع عن موكّلنا

هواوي تعتزم مقاضاة الحكومة الأمريكية على خلفية قانون يقيد وجودها في الولايات المتحدة

من جديد .. هجوم "معاد للسامية" على كنيس سابق شرقي فرنسا

الحبر الأعظم يعلن فتح الأرشيف السري لبابا الفاتيكان إبّان الحرب العالمية الثانية

ويعد قرار إخلاء سبيله انتصارا لفريقه القانوني الجديد الذي ينتظر محاكمة موكله بتهمة خيانة الثقة وعدم الإفصاح عن دخله بالكامل في سجلات نيسان لنحو عشر سنوات. وإذا أدين في جميع التهم فسيواجه عقوبة السجن لمدة تصل إلى عشر سنوات.

وسيخلى سبيل غصن من مركز الاعتقال المحتجز به في طوكيو منذ 107 أيام بعد دفع الكفالة.

إلا أن ممثلي الادعاء في طوكيو طعنوا في قرار الإفراج عنه بكفالة.

ونفى غصن الرئيس السابق لنيسان وشركة ميتسوبيشي موتورز وشركة رينو الفرنسية ارتكاب أي مخالفات.

وامتنعت نيسان عن التعليق على القرار الذي يأتي بعد يوم من تصريح جونيتشيرو هيروناكا كبير فريق الدفاع الجديد عن غصن بأنه متفائل من إمكانية حصول موكله على إفراج بكفالة مع تعهد بخضوعه للمراقبة.

وقال هيروناكا للصحفيين أمس الاثنين إن غصن مستعد للخضوع لقيود بما في ذلك المراقبة المصورة ومراقبة الاتصالات في إطار اتفاق للإفراج عنه بكفالة. وكان القضاة قد رفضوا من قبل طلبات الإفراج عنه بكفالة معبرين عن قلقهم من احتمال أن يتلاعب بالأدلة.