لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

زوكربرغ يعلن عن تغييرات على فيسبوك.. وداعا للمشاركة وأهلا بالخصوصية

 محادثة
شعار فيسبوك
شعار فيسبوك -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

يمكن القول إن وسائل التواصل الاجتماعي قد تجاوزت ذروتها، آخر الأشخاص الذين ألمحوا لهذه الفكرة هو مارك زوكربرغ مؤسس موقع فيسبوك.

زوكربرغ أسس أكبر مواقع التواصل الاجتماعي، أغرى المليارات من الأشخاص بأن يشاركوا تفاصيل حياتهم على الانترنت، ثم بدأ بعرض الإعلانات عليهم، بحسب نشاطاتهم، قال مؤخرا إنه سيجري تغييرات على الشركة، بتخفيف التركيز على المشاركة، والعمل على بناء تجارب خاصة.

وقال:"بات تركيز الناس بالتواصل بطريقة خاصة ومباشرة مع بعضهم، وليس عبر الانترنت، وهذا سيؤثر على مستقبل الشركة".

هذا الإعلان هو انعكاس لتغير سلوك الناس على مواقع التواصل الاجتماعي، والذي بدأ منذ سنوات بالنمو البطيء للمستخدمين، بحسب NBC Nnews.

زوكربرغ كان قد تحدث منذ سنوات بتلهف حول زيادة مشاركات الناس لتفاصيل حياتهم على فيسبوك، وفي الوقت الذي بقي فيسبوك هو الرقم واحد في العالم، بفشل منصات أخرى انهاء هيمنته على هذا المجال، إلا أن تطبيقات أخرى مثل وي تشات وواتس أب الذي يملكه فيسبوك أظهرا زيادة ملحوظة، كونهما يركزان على الرسائل فقط.

وستوقف شركة غوغل منصتها الاجتماعية غوغل+، وسيجري تويتر تغييرات على التطبيق لتحسين طريقة النقاش على هذه المنصة.

وباتت المشاركات على فيسبوك تواجه تحديات في الفترة الأخيرة، بسبب نظريات المؤامرة التي انتشرت مؤخرا، والصعوبات التي تواجهها الشركة لإيقاف خطاب الكراهية والتحرش على منصتها.

وبحسب أنتونيو غارسيا مارتينز، مدير سابق في فيسبوك، ففي حال انتقل فيسبوك للتركيز على المحادثات الخاصة، فسيكون تركيزه أقل على وضع قوانين ولوائح بخصوص ما يتم نشره.

المزيد من الأخبار على يورونيوز:

تعرف على ميزات "مايت X" آخر إنتاجات العملاق الصيني "هواوي" القابل للطي

دراسة: السيارات ذاتية القيادة قد تصطدم بأصحاب البشرة السوداء

غوغل تقول إن تطبيق "أبشر" السعودي لا يتعارض مع سياساتها

وانتقد ماتينيز حالة الزيف التي انتشرت على فيسبوك في الآونة الأخيرة، حيث ينتقي الجميع كلماتهم بعناية.

التغييرات التي يعزم زوكربرغ على اجرائها على فيسبوك، والتي ستحصل بعد سنوات قليلة، سيعني تراجع مشاركة المحتوى على فيسبوك وانستغرام، والتركيز أكثر على الرسائل الخاصة، التي لا يمكن لغير المعنيين مشاهدتها.

وقال زوكربرغ بأنه يتوقع أن يتحول كل من واتساب وماسنجر إلى الطرق الرئيسية للتواصل بين الناس، وأكد أن التركيز ينصب حاليا لجعل هذه التطبيقات أسرع وأبسط وأكثر خصوصية وأمنا، كما سنطور طرقا للتواصل بشكل خاص مع الأصدقاء، والمجموعات وحتى زملاء العمل".

ولم يتطرق زوكربرغ لكيفية التعامل مع الإعلانات في حال تم احداث هذه التغييرات، كما جاء في NBC Nnews.

وللعلم فإن رسائل واتساب محمية تماما، ولا يتم تخزينها على خوادم واتساب، بمعنى أن الشركة لا يمكنها الاطلاع عليها، وكذلك الحال مع فيسبوك ماسنجر، حيث توجد خاصية تخول المستخدمين حماية مراسلاتهم، إلا أن الإضافة في تصريحات زوكربرغ بأن الناس سيستطيعون استخدام حساباتهم على انستغرام لإرسال مراسلات على واتساب مثلا، وهو ما دفع المشرعين خاصة في أوروبا إلى طرح تساؤلات حول خصوصية المستخدمين، والاحتكار.

أشكان سلطاني، وهو خبير تقني، أكد في تغريدة أن إعلان زوكربرغ هو وسيلة لتجاوز اعتراضات على مكافحة الاحتكار، وقال:"هو أكثر من استغل الخصوصية للحصول على ميزات غير تنافسية.

تغييرات أخرى ذكرها زوكربرغ، كنشر صورة أو فيديو واختفائه بعد 24 ساعة، وهي فكرة تحظى بشعبية على سنابشات، وقال:" الناس يرغبون بالتأكد بأن ما ينشرونه لن يؤذيهم في وقت لاحق.