عاجل

عاجل

أرسنال ينهي سجل سولشار بفوز 2-صفر على يونايتد

أرسنال ينهي سجل سولشار بفوز 2-صفر على يونايتد
أوباميانج يحتفل باحراز هدف لأرسنال في شباك مانشستر يونايتد بالدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الاحد. تصوير: إيدي كيو - رويترز. تستخدم الصورة في الأغراض التحريرية فقط. -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

من هيو لوسون

لندن (رويترز) - فاز أرسنال 2-صفر على ضيفه مانشستر يونايتد ليقفز فوقه إلى المركز الرابع في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم وينهي سجل المدرب المؤقت أولي جونار سولشار المحلي الخالي من الهزيمة يوم الأحد.

ومنح هدفا جرانيت تشاكا وبيير-إيمريك أوباميانج الفوز لأرسنال ليصعد إلى المراكز المؤهلة لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل ويتراجع يونايتد إلى المركز الخامس.

وارتفع رصيد أرسنال إلى 60 نقطة متأخرا بنقطة واحدة عن توتنهام هوتسبير صاحب المركز الثالث ومتفوقا بنقطتين على يونايتد.

وفي وقت سابق فاز ليفربول 4-2 على ضيفه بيرنلي ليرفع رصيده إلى 73 نقطة متأخرا بنقطة واحدة عن مانشستر سيتي المتصدر في صراع ثنائي للفوز باللقب.

وهذه هي أول هزيمة ليونايتد في الدوري منذ 16 ديسمبر كانون الأول في آخر مباراة للمدرب السابق جوزيه مورينيو لينتهي سجل سولشار الخالي من الهزيمة في الدوري منذ توليه المسؤولية.

وقال سولشار الذي عاد إلى أرض الواقع بعد الانتصار المذهل ليونايتد على باريس سان جيرمان ليتأهل إلى دور الثمانية في دوري الأبطال الأسبوع الماضي "الأمور كانت رائعة لكن اليوم هو الأسوأ لأننا خسرنا وأهدرنا فرصة الضغط على توتنهام.

"فزنا بمباريات لم نستحق الانتصار فيها واليوم خسرنا مواجهة لم نستحق الهزيمة فيها".

* المباراة رقم 200

وفي المباراة رقم 200 في الدوري في واحدة من أبرز المواجهات الثنائية في تاريخ الكرة الإنجليزية تقدم أرسنال في الدقيقة 13 عندما سدد تشاكا كرة قوية من 30 مترا وغيرت اتجاهها دون لمس أي لاعب لتخدع الحارس ديفيد دي خيا إلى داخل الشباك.

وأبلغ سولشار الصحفيين بعد المباراة "يبدو أنه برازيلي بسبب طريقة تسديدته والتغير في اتجاه الكرة".

وسدد يونايتد مرتين في إطار المرمى فيما بين الهدف إذ ارتدت ضربة رأس من روميلو لوكاكو من العارضة أولا ثم سدد فريد في القائم بعد ذلك بدقائق.

واتيحت فرصة خطيرة للوكاكو لهز الشباك من مدى قريب في بداية الشوط الثاني لكن لمسته الأولى كانت سيئة وتقدم الحارس بيرند لينو ليتصدى لتسديدته بجسده وتمر الكرة فوق العارضة.

وسُلطت الأضواء على ماركوس راشفورد بعدما حاول يونايتد العودة في النتيجة. وسدد مهاجم إنجلترا ركلة حرة من 25 مترا خارج المرمى بعدما تدخل أوباميانج ضد بول بوجبا.

وذهب راشفورد منفردا بمرمى أرسنال بعد ذلك بلحظات لكن لينو خرج من مرماه ليمسك الكرة.

وحصل أرسنال على ركلة جزاء في الدقيقة 67 بعد تدخل من فريد ضد ألكسندر لاكازيت وأظهرت الإعادة أن اللاعب البرازيلي بالكاد لمس نظيره الفرنسي.

ونفذ أوباميانج الركلة بنجاح ليعوض إهداره من الموقف ذاته ضد توتنهام الأسبوع الماضي.

وأبلغ المهاجم الجابوني شبكة سكاي سبورتس التلفزيونية "ارتكبت خطأ ضد توتنهام بالنظر إلى الأسفل في اللحظة الأخيرة وعدم مشاهدة (حارس توتنهام هوجو) لوريس لكن اليوم نظرت (إلى دي خيا) حتى لحظة التسديد وكنت مركزا على التسجيل من ركلة جزاء".

وقال أوناي إيمري مدرب أرسنال إن ركلة الجزاء ربما كان قاسية لكنه أشار إلى أنها تعويض على احتساب هدف هاري كين لاعب توتنهام في شباك فريقه الأسبوع الماضي.

واقتحم أحد الجماهير الملعب بعد هدف أوباميانج وتشاجر مع كريس سمولينج مدافع يونايتد. ثم ذهب إلى لاعبي أرسنال قبل أن يخرجه المنظمون إلى خارج الملعب.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة