عاجل

عاجل

مخاوف من حصار الكثيرين تحت أنقاض مبنى يضم مدرسة بنيجيريا

مخاوف من حصار الكثيرين تحت أنقاض مبنى يضم مدرسة بنيجيريا
أشخاص يشاهدون عمال الانقاذ في موقع مبنى المدارسة المنهار في نيجيريا يوم الأربعاء. تصوير: أفولابي سوتوندي - رويترز -
@ Copyright :
(Reuters)
حجم النص Aa Aa

لاجوس (رويترز) - انهار مبنى يضم مدرسة ابتدائية في لاجوس العاصمة التجارية لنيجيريا يوم الأربعاء مما أثار مخاوف من وجود ما يصل إلى 100 طفل وغيرهم الكثير من الأشخاص محاصرون تحت الأنقاض.

ورأى مراسل لرويترز في الموقع انتشال طفل في العاشرة من عمره من بين الأنقاض وهو مغطى بالأتربة، لكن دون إصابات ظاهرة. وهتف الحشد الذي تجمع في الموقع بفرح عند انتشال طفل آخر. والاثنان من بين ثمانية أطفال قال سكان إنه تم إنقاذهم حتى الآن.

وأخذ عمال يقفون فوق الأنقاض في رفع الحطام بينما احتشد آلاف الأشخاص في الموقع، وراقب عشرات المشهد من فوق أسطح المباني واحتشد مئات آخرون في الشوارع المحيطة.

وقال إبراهيم فارينلوي المتحدث باسم الوكالة الوطنية لإدارة الطوارئ بمنطقة جنوب غرب البلاد "يُعتقد أن الكثيرين وبينهم أطفال محاصرون حاليا بالمبنى".

وأضاف أن عدد الضحايا لم يتحدد بعد.

وقال سكان في المنطقة إن نحو 100 طفل كانوا يرتادون المدرسة التي كانت بالطابق الثالث من المبنى.

وفي الموقع كان الكثيرون يصيحون ويصرخون. وكاد شجار يندلع بسبب الغضب الشديد من انهيار المبنى.

وتوقفت سيارات إسعاف ومطافئ ورافعة وسط الحشود. وحضر موظفون بالصليب الأحمر وأفراد من الشرطة.

ويقع المبنى المنهار في منطقة إيتا-فاجي بجزيرة لاجوس.

وتشهد نيجيريا من حين لآخر انهيار مبان بسبب ضعف تطبيق اللوائح واستخدام مواد بناء ضعيفة الجودة كثيرا. ولقي أكثر من 100 شخص حتفهم في عام 2016 عندما انهارت كنيسة في جنوب شرق نيجيريا.

وفي نفس العام في لاجوس، لقي 30 شخصا على الأقل حتفهم إثر انهيار بناء تحت الإنشاء مؤلف من خمسة طوابق.

وانهارت مدرسة عائمة بنيت لتتحمل العواصف والفيضانات في لاجوس أيضا في عام 2016، لكن لم يصب أحد.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة