عاجل

عاجل

بن ستيلر يزور مخيمات للاجئين السوريين في لبنان في محاولة لتسليط الضوء على معاناتهم

 محادثة
الممثل الأمريكي بين ستيلر
الممثل الأمريكي بين ستيلر -
@ Copyright :
Wikimedia - CC2.0
حجم النص Aa Aa

في مهمة للمفوضية العليا للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين UNHCR يزور الممثل الأمريكي ونجم أفلام الكوميديا بن ستيلر، بصفته سفير النوايا الحسنة، مخيم البقاع للاجئين السوريين في لبنان.

الممثل التقى خلال زيارته مجموعة من اللاجئين الذين يعيشون ظروفا قاسية جدا، ونقلت شبكة سي بي إس الأمريكية مناشدته الولايات المتحدة باتخاذ خطوات لاستقبال النازحين وعدم تحويلهم لـ "أعداء".

المفوض الأعلى للمفوضية فيليبو غراندي وصف الوضع الإنساني للاجئين بأنه مأساوي، وبحسب إحصاءات الأمم المتحدة أكثر من 2.6 مليون طفل سوري شردوا من منازلهم ومازالوا يعيشون في البلاد، و2.5 مليون آخرين أصبحوا لاجئين في بلاد أخرى مختلفة.

ويحاول ستيلر تسليط الضوء على معاناة اللاجئين السوريين من أوضاع معيشية سيئة همهم الأول فيها هو البقاء على قيد الحياة، والتقى خلال زيارته عائلة سورية من أم وأطفالها الثلاثة، أحدهم يعمل بائعا للخضار والخبز لتأمين ما يسد رمق عائلته.

"إنه أصغر بائع للخضار في لبنان، هذا اللاجئ السوري الصغير يرينا كيف يقوم بمساعدة عائلته"

يقول ستيلر "الكثير من الناس لا يعلمون إذا كانت عودتهم آمنة أم لا، عليهم اتخاذ قرار بأنفسهم. لكنهم حاليا يعيشون في حالة من عدم اليقين، كما هو الحال الآن في لبنان". وأضاف بأن ما يزيد الطين بلة هو "وجود قوانين تمنعهم من مزاولة الأعمال".

وفي تقرير مصور قالت المستشارة بشؤون سوريا والشرق الأوسط في معهد السلام الأمريكي منى يعقوبيان "عاد إلى سوريا 65 ألف لاجئ، أي حوالي 1% فقط من العدد الكلي. و6% فقط من اللاجئين الذين شملهم استطلاع الأمم المتحدة في ديسمبر- كانون الأول قالوا أنهم مستعدون للعودة خلال السنة المقبلة، ومعظمهم - حوالي 75% - قال إنه يأمل بالعودة يوما ما".

ستيلر قال لشبكة سي بي إس "الحقيقة هي أن هؤلاء الناس يعانون بسبب خطأ لم يقترفوه. هؤلاء هم الضحايا الأبرياء للحرب والصراع"، مضيفا أن على دول مثل الولايات المتحدة ودول أخرى في جميع أنحاء على العالم أن تساهم في بذل الجهود لإعادة ملايين النازحين السوريين إلى ديارهم، أو العمل على تأمين استقرارهم في أوطان جديدة.

للمزيد على يورونيوز: