عاجل

عاجل

محكمة ألمانية تهدي منتقدي الضربات الجوية الأمريكية في اليمن انتصارا جزئيا

حجم النص Aa Aa

برلين (رويترز) - قضت محكمة ألمانية يوم الثلاثاء بضرورة التزام أي دعم تقدمه قاعدة عسكرية أمريكية في ألمانيا للضربات التي تنفذها طائرات أمريكية مسيرة في اليمن بالقانون الدولي، مهدية انتصارا جزئيا لمنتقدي مثل هذه الضربات.

وأيدت محكمة استئناف إدارية في مونستر حكما سابقا رفض طلبا لأقارب يمنيين قتلوا في ضربات جوية شنتها طائرات مسيرة بأن تمنع ألمانيا مشاركة قاعدة رامشتاين الجوية في أي ضربات تنفذها مثل هذه الطائرات في اليمن.

لكن محكمة الاستئناف قالت إن ألمانيا مسؤولة عن ضمان عدم انتهاك القانون الدولي عبر استخدام محطة في رامشتاين لنقل بيانات الأقمار الصناعية إلى الطائرات المسيرة، وقالت إن على ألمانيا مراقبة هذه الأنشطة عن كثب.

وقالت المحكمة إن ألمانيا ملزمة بحماية أرواح الشاكين الذين رفعوا الدعوى في ألمانيا بعد أن فقدوا أقاربهم في ضربات أمريكية بطائرات مسيرة في 2012. وكانت محكمة أمريكية رفضت شكوى مماثلة.

ونفذت القوات الأمريكية مرارا ضربات بطائرات مسيرة ومقاتلة في إطار استهدافها لمتشددي القاعدة الذين يسيطرون على أجزاء من جنوب اليمن، مما أسفر عن مقتل بعض المدنيين.

وقالت المحكمة إن ألمانيا ملزمة بفعل كل ما تستطيع لحماية الشاكين حتى إذا كانوا يعيشون في الخارج "لما تساورهم من مخاوف مشروعة على حياتهم وسلامتهم من ضربات أمريكية بطائرات مسيرة".

وقالت المحكمة في حكمها إن عدم وجود الحكومة الألمانية "دلائل على انتهاك الولايات المتحدة للقانون الألماني أو الدولي عبر أنشطتها في ألمانيا قائم على تقييم غير كاف للحقائق ولا يمكن إقراره من الناحية القانونية".

وأضافت المحكمة أن على برلين إذا لزم الأمر أن تطالب واشنطن بضمان احترام القانون الدولي، دون أن تورد تفاصيل بشأن الإجراءات المحددة التي سيتعين على برلين اتخاذها.

وذكرت المحكمة أن الحكم يمكن الطعن عليه.

وقالت وزارة الخارجية الألمانية إنها ستدرس الحكم بعناية، مضيفة أنها تجري محادثات منتظمة وسرية مع واشنطن بشأن دور رامشتاين الداعم لاستخدام الجيش الأمريكي طائرات مسيرة.

وذكر متحدث باسم القوات الجوية الأمريكية في أوروبا أن الجيش الأمريكي على اتصال وثيق مع المسؤولين الألمان بشأن كل الأمور المتعلقة بالقواعد العسكرية الأمريكية في ألمانيا.

وقال "سلاح الجو الأمريكي لا يطلق أو يشغل طائرات مسيرة من ألمانيا في إطار أنشطته لمكافحة الإرهاب".

وأفادت وزارة الدفاع الألمانية، التي مثلت برلين أمام المحكمة، بأنها ستنتظر دراسة الحكم بالكامل قبل أن تتخذ قرارا بشأن الطعن.

والولايات المتحدة وألمانيا عضوان بحلف شمال الأطلسي ولدى واشنطن قاعدة عسكرية في رامشتاين منذ 1948.

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة