عاجل

عاجل

ملتقى بيروت السينمائي يمنح دعمه لباقة مشاريع عربية جديدة

حجم النص Aa Aa

بيروت (رويترز) - فاز مشروع الفيلم الجزائري (آخر ملكة) بالجائزة الكبرى لملتقى بيروت السينمائي الذي يقدم سنويا منحا ماليا لدعم المشاريع السينمائية قيد التطوير والإنتاج.

وملتقى بيروت السينمائي هو أحد أنشطة أيام بيروت السينمائية المقامة في الفترة من 29 مارس آذار إلى السادس من ابريل نيسان.

وحصل (آخر ملكة) للمخرج الجزائري-الفرنسي داميان أونوري وإنتاج عديلة بن دمراد على دعم مالي قدره عشرة آلاف دولار، كما حصل على جائزة مشروع الفيلم الفرانكوفوني المقدمة من ورش عمل مهرجان أنجيه للفيلم الأوروبي.

تنافس على منح دعم ملتقى بيروت السينمائي هذا العام 21 مشروعا سينمائيا بينهم 14 مشروعا قيد التطوير وسبعة قيد الانجاز فيما أدرجت ثمانية مشاريع خارج المسابقة.

وفي فئة المشاريع "قيد التطوير" حصل مشروع فيلم (سنجلس تحت شجرة التين) للفلسطينية ساندرا ماضي على دعم مالي قدره خمسة آلاف دولار مقدمة من مهرجان الجونة السينمائي في مصر.

أما جائزة دعم الفيلم الروائي فقد فاز بها اللبناني سيريل عريس عن مشروعه (العالم محزن وجميل) وقيمتها خمسة آلاف دولار مقدمة من راديو وتلفزيون العرب (إيه آر تي).

وذهبت جائزة دعم مركز السينما العربية لمشروع فيلم (ذات مرة في طرابلس) للمخرج الليبي عبد الله الغالي. والجائزة عبارة عن مشاركة في سوق البندقية السينمائي ضمن مهرجان البندقية في إيطاليا.

وعن فئة أفضل مشروع واعد المقدمة من مهرجان أمستردام الدولي للأفلام الوثائقية فاز مشروع فيلم (المخبّل في كبّة) من إخراج وإنتاج التونسي وليد الطايع.

وتنظم ملتقى بيروت السينمائي كل من (جمعية بيروت دي سي) و(مؤسسة سينما لبنان) بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني ومؤسسة الدوحة للأفلام والمؤسسة العامة لتشجيع الاستثمارات في لبنان (ايدال).

(رويترز)

يورونيوز تقدم أخبار عاجلة ومقالات من وكالة reuters تنشرها كخدمة لقرائها دون إجراء أي تعديل عليها. وذلك لمدة محددة