عاجل

عاجل

بسبب العنصرية لاعبون في الدوري الانجليزي يقاطعون وسائل التواصل الاجتماعي

 محادثة
 بسبب العنصرية لاعبون في الدوري الانجليزي يقاطعون وسائل التواصل الاجتماعي
حقوق النشر
يورونيوز
حجم النص Aa Aa

قرر لاعبون في الدوري الانجليزي الممتاز لكرة القدم المشاركة في حملة لمقاطعة وسائل التواصل الاجتماعي لمدة 24 ساعة تعبيرا عن احتجاجهم على السلوكيات العنصري.، وهي الحملة التي دعت إليها رابطة اللاعبين المحترفين في انجلترا وويلز، والتي أوصت بتطبيق المقاطعة اعتبارا من الساعة الثامنة صباحا بتوقيت غرينتش من هذا الجمعة إلى غاية الثامنة من صباح يوم السبت.

وجاء في بيان أنّ هدف هذه الحملة هو محاولة لزيادة الضغط على شركات التواصل الاجتماعي والمؤسسات الرياضية لاتخاذ إجراءات أقوى في مواجهة أي إساءة عنصرية. وقال داني روز مدافع توتنهام هوتسبير ومنتخب إنجلترا: "لا أريد أن يمر أي لاعب في المستقبل بما مررت به خلال مسيرتي الكروية".

"بشكل عام نحن ببساطة غير مستعدين للوقوف دون أن نحرك ساكنا في وقت تبذل فيه مؤسسات كرة القدم وشركات التواصل الاجتماعي جهدا ضئيلا لحماية اللاعبين من هذه الإساءة البغيضة".

View this post on Instagram

#enough

A post shared by Chris Smalling (@smalling) on

للمزيد:

وست هام يسلم الشرطة أدلته بشأن الواقعة العنصرية ضد محمد صلاح

الاتحاد الأوروبي يحقق في وقائع عنصرية خلال مباراة لإنجلترا والجبل الأسود

وأعرب كريس سمولينغ مدافع مانشستر يونايتد عن دعمه لهذه الحملة، والتي تأتي بعد أيام من تعرض زميله اشلي يانغ لإساءة عنصرية على تويتر بعد هزيمة يونايتد أمام برشلونة وخروجه من دوري أبطال أوروبا.

وقال سمولينغ: "طوال مسيرتي الكروية عودت نفسي على تحمل الإساءات العنصرية التي أسمعها واعتبرتها مجرد جزء من كرة القدم. لكن حان الوقت أمام تويتر وانستغرام وفيسبوك للتفكير في تنظيم الأمور".

من جهته أكد تروي ديني قائد واتفورد الذي أوقف خاصية التعليق على حسابه على انستغرام بعد تعرضه لإساءة في وقت سابق هذا الشهر أن المبادرة هي رسالة قوية لأي شخص قد يوجه إساءة للاعبين حيث قال: "الجمعة سنبعث برسالة إلى أي شخص يوجه إساءة إلى اللاعبين أو إلى أي شخص آخر سواء كان من بين الجمهور الحاضر في الملعب أو عبر الإنترنت أننا لن نتهاون في تلك الأمور في كرة القدم"، مضيفا: "المقاطعة مجرد خطوة واحدة صغيرة لكن اللاعبين يتحدثون بصوت واحد ضد العنصرية".

وأكدت رابطة اللاعبين المحترفين أن حملة المقاطعة تعتبر خطوة أولى في إطار حملة أكبر للتصدي للعنصرية في كرة القدم.

من جهتها شهدت فرنسا منذ أسبوع توقف مباراة ديجون في دوري الدرجة الأولى الفرنسي لكرة القدم أمام ضيفه أميان لخمس دقائق بعدما قرر الفريقان التوقف عن اللعب عقب هتافات عنصرية مزعومة استهدفت المدافع الفرنسي برنس جوانو من جماهير الفريق صاحب الضيافة.