عاجل

عاجل

أوكرانيا تستعد للدخول في المجهول من بوّابة الدور الثاني للانتخابات الرئاسية

 محادثة
أوكرانيا تستعد للدخول في المجهول من بوّابة الدور الثاني للانتخابات الرئاسية
حجم النص Aa Aa

يتوجه الأوكرانيون، يوم الأحد المقبل، إلى صناديق الاقتراع للإدلاء بأصواتهم في الدور الثاني للانتخابات الرئاسية، التي ستتحدد على ضوء نتائجها، ملامح السياسة الخارجية للبلاد في المرحلة القادمة، وطبيعة العلاقة بين كييف من جهة وكل من؛ موسكو وواشنطن وبروكسل، مع جهة أخرى.

وكان شارك 44 مرشحًا في الدور الأول من الانتخابات التي شهدتها البلاد في الـ31 من شهر آذار/مارس الماضي، تلك الانتخابات التي اصطفت اثنين من المرشحين؛ الممثل الكوميدي فولوديمير زلنسكي، والرئيس المنتهية ولايته بترو بوروشنكو.

زيلينسكي كان درس الحقوق في جامعة كييف، لكنه لم يعمل بشكل احترافي في المجال القانوني، ذلك أن الأضواء وحب الفن كان اختطفته وهو في السابعة عشر من العمر، وقد اشتهر بمسلسل وفيلم "خادم الشعب"، حيث جسد دور المعلم المثقف الذي يلزم الطلبة والشعب على خوض الانتخابات ويفوز بها، ليواجه بعدها أساطين الفساد ضمن قوالب كوميدية لا تخلو من الإثارة والتشويق.

أما بوروشنكو، فهو رجل أعمال أوكراني وسياسي و وزير سابق ويُعتبر من أكثر الأشخاص نفوذا في المشهد السياسي داخل البلاد، وكان انتخب رئيساً لأوكرانيا في العام 2014، وحرص خلال سنوات حكمه على التقارب مع الغرب، وتدعيم جيش البلاد، وإطلاق قاطرة إصلاحات اقتصادية ما لبثت أن اصطدمت بحالة الفساد التي عجز بوروشنكو عن مكافحتها.

ووفق استطلاعات الرأي فإن زيلينسكي سيحصل خلال الدوّر الثاني من الانتخابات الرئاسية على ما نسبته 72 بالمائة من الأصوات، في حين سيحصل بورشينكو على 25 المائة.

ما هو سبب تقدم زيلينسكي؟

يقول الباحث في مركز تشاتام هاوس للدراسات الفكرية ماتيو بوليج لـ"يورونيوز": إن شعبية زيلينسكي في السباق الرئاسي تجسيّد مثالي لحالة الإحباط لدى الناس من المشهد السياسي القائم، وقال: "الناس يريدون وجوهاً جديدة، وهم على استعداد للتصويت لصالح شخص مجهول".

ويوجه بوليج انتقادات لبورشينكو، وقال في معرض التعليق على أدائه: "لقد استمع أكثر مما تكلّم، لقد وصلت إلى أسماعه مخاوف الناس، ووعد بالكثير (في حملته الانتخابية الماضية)، لكنه لم يكن مؤهلاً للوفاء بتلك الوعود".

ويضيف بوليج أنه إذا حاول إجراء مقارنة بين زيلينسكي و سياسي آخر، "فإن أول من يتبادر إلى الذهن أرنولد شوارزنيجر"، والأخير هو ممثل أمريكي، كان توّلى منصب حاكم ولاية ولاية ديفيس وأيضاً ولاية كاليفورنيا.

ويتابع بوليج حديثه معلِّقاً على دخول شوارزنيجر معترك السياسة، قائلاً: "لقد كان قادرًا على الاستفادة من شعبيته كرجل تسلية وترفيه لإثبات نفسه في عالم السياسة"، مستطردا: "لقد أحاط شوارزنيجر نفسه بفريق جيد من المستشارين والخبراء الذين كانوا يعرفون ماذا يفعلون سياسياً ومحلياً".

ما هي سياسات زيلينسكي؟

تعهد زيلينسكي بإبقاء أوكرانيا على المسار المؤيد للغرب، وإنهاء النزاع في منطقة دونباس شرق البلاد، حيث قتل أكثر من 13 ألف شخص خلال المعارك بين المتمردين الموالين لروسيا والقوات الأوكرانية، كما أكد زيلينسكي للمستثمرين أنه سيدفع بالإصلاحات ويتصدى للفساد.

ومع ذلك ، يقول بوليج "نحن نعرف القليل من الإصلاحات التي اقترحها" وكيف سيتم تنفيذها.

ويختم بوليج حديثه لـ"يورونيوز": بالقول: إن الشيء المهم في هذه الانتخابات هو لأول مرة منذ استقلال أوكرانيا عن الاتحاد السوفيتي "تجري انتخابات نزيهة وشفافة وتنافسية في البلاد".

رئيس أوكرانيا يقول إن الانتخابات كانت حرة واستوفت المعايير الدولية

ممثل كوميدي يتصدر انتخابات الرئاسة الأوكرانية

ممثل كوميدي وملك الشيكولاته وأميرة الغاز تعرف إلى أبرز مرشحي الانتخابات الرئاسية في أوكرانيا