Eventsالأحداثالبودكاست
Loader
ابحثوا عنا
اعلان

الذكاء الاصطناعي لحماية الحيوانات المهددة بالانقراض في جنوب إفريقيا

حيوان وحيد القرن في حديقة محمية في جنوب إفريقيا
حيوان وحيد القرن في حديقة محمية في جنوب إفريقيا
Copyright 
بقلم:  Sami Fradi
نشرت في آخر تحديث
شارك هذا المقالمحادثة
شارك هذا المقالClose Button
نسخ/لصق رابط فيديو المقال أدناهCopy to clipboardCopied

تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي لحماية الحيوانات المهددة بالانقراض في جنوب إفريقيا

اعلان

عندما اشترت كولين غليزر المديرة العامة لشركة مراقبة عن طريق الفيديو حديقة للرحلات الاستكشافية في جنوب إفريقيا، أضحت مهمتها الأولى هي الإبقاء على وحيد القرن وحيوانات أخرى مهددة بالانقراض في مأمن من الصيد العشوائي ومن أي تهديد.

وبفضل تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي التي أصبحت تميز بين الإنسان والحيوان، فإن محمية كاركلوف الطبيعية لم يسجل فيها أي حادث، أمام ارتفاع نسبة تهديدات القنص العشوائي والغير القانوني لحيوان وحيد القرن مثلا، الذي يقتله القناصة الخارجون عن القانون ليبيعوا قرونه والاتجار بها في السوق السوداء.

لقد أصبحت هذه الحيوانات محمية وفي مأمن بواسطة أجهزة المراقبة التكنولوجية المتقدمة، التي تستعمل الذكاء الاصطناعي بكيفية تمكن حراس الغابات من التحرك بسرعة في وجه القناصين.

إن التكنولوجيا أصبحت تميز بين الانسان والحيوان، بمعنى أنه أصبح من المستبعد أن تثير الحيوانات إنذارا كاذبا. والآن أصبحت الاشعارات تنقل فوريا إلى مركز المراقبة كلما أحدث إنسان ثغرة في الحديقة، حيث تقوم أجهزة الكاميرا بتحديد مكان الثغرة بدقة، ما يمكن حراس الغابات من أن يتحولوا بسرعة إلى ذلك المكان.

ولقد أصبحت تكنولوجيا ملامح الوجه تسهل عمل حراس الغابات لتعقب منتهكي القانون، وهي تمكن من جمع بيانات تساعد في التعرف على هويات المخالفين، مثل التقاط لوحة سياراتهم المرقمة، وتقاسم تلك المعلومات باعتبارها إنذارا، مع حدائق أخرى.

للمزيد على يورونيوز:

نهاية مأساوية لصياد وحيد قرن.. هاجمه فيل والتهمته مجموعة أسود

اكتشاف "أسد إفريقيا الكبير" أحد أضخم الثديات الأرضية في كينيا

شاهد: حيوانات من غزة تجد مأوى جديدا في حديقة بالأردن بعد نفوق بعضها

شارك هذا المقالمحادثة

مواضيع إضافية

الاتحاد الأوروبي يكشف عن استراتيجيته بشأن الذكاء الاصطناعي

قصة مواطن ليتواني مع دبّ.. دخل معه القفص كي لا تأخذه الشرطة وتحرمه منه

الذكاء الاصطناعي يجد وزارة له في دولة الإمارات وما يزال تحت سيطرتنا