عاجل

عاجل

شاهد: الفلبين تستيقظ على زلزال جديد بلغت شدته 6.5 درجة

 محادثة
شاهد: الفلبين تستيقظ على زلزال جديد بلغت شدته 6.5 درجة
حجم النص Aa Aa

تواصل فرق الإنقاذ في الفلبين البحث عن ناجين تحت أنقاض المبانى المتضررة جراء الزلزال الذي هز البلاد الإثنين وأودى بحياة 11 شخصا على الأقل. وتخوض فرق الإنقاذ حربا ضد الزمن للعثور على ضحايا أحياء خاصة في مبنى تجاري من أربعة طوابق انهار الثلاثاء بعد هزة جديدة بلغت شدتها 6.5 درجة على سلم ريشتر ضربت جزيرة سامار الثلاثاء.

وتستخدم مختلف مصالح الإغاثة معدات الرفع الثقيلة وكلاب البحث بينما يتسابق العشرات من رجال الإطفاء وفرق الإنقاذ العسكرية والمدنية لنقل أكوام من الخرسانة في بلدة بوراك الواقعة على بعد حوالي 108 كم شمال شرق العاصمة مانيلا.

وقال مسؤولون أنه تم انقاذ سبعة أشخاص وانتشال أربع جثث من تحت الأنقاض ليلة الإثنين إلى الثلاثاء.

الفلبين معرضة للكوارث الطبيعية بسبب موقعها في منطقة زلزالية في المحيط الهادئ تعرف بـ "حزام النار" التي ينشط فيها عدد كبير من الزلازل والبراكين حول حوض المحيط الهادي. هذه المنطقة على شكل حدوة حصان طولها 40 ألف كم، وتقترن بسلسلة شبه متصلة من الأخاديد المحيطية والأقواس البركانية، والأحزمة البركانية وحركات الصفائح التكتونية. ويقع على حزام النار 452 بركان ويحدث فيه أكثر من 75 في المائة من براكين العالم النشطة والخامدة.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

ويمتد هذا الحزام من نيوزيلندا مرورًا بالفلبين واليابانوألاسكا وولايتي أريكون وكاليفورنيا الأمريكتين، والمكسيك وجبال الإنديز في أمريكا الجنوبية.

ويعتقد العلماء أن حركة الصفائح التكتونية هي التي تسبب الزلازل والثورانات البركانية في حلقة النار. وتتحرك الصفائح التكتونية على طبقة صخور ضعيفة حارة تنساب حتى لو ظلت صلبة. وينزلق طرف إحدى الصفائح التكتونية أسفل صفيحة تكتونية مجاورة في عملية تعرف باسم الإندساس.