لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox
عاجل

شرطة كوسوفو تحقق مع عدة نساء بعد عودتهن من سوريا

 محادثة
شرطة كوسوفو تحقق مع عدة نساء بعد عودتهن من سوريا
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قالت محاميات بعد حضور تحقيقات مع نساء عدن إلى كوسوفو من سوريا جوا يوم السبت إن العائدات خضعن للاستجواب من جانب الشرطة والادعاء. واستعادت كوسوفو 110 من مواطنيها من سوريا من بينهم 32 امرأة و74 طفلا وأربعة متشددين كانوا قد ذهبوا إلى هناك للقتال في الحرب الأهلية.

وألقت السلطات القبض على المتشددين الأربعة فور وصولهم وأمرت باحتجازهم لمدة 30 يوما لحين استجوابهم، بينما جرى إيداع النساء والأطفال في مركز لاحتجاز الأجانب على مشارف بريشتينا.

وقالت المحامية فيهمي جاشي بيتيكي لرويترز "أمثل امرأة عادت من سوريا. هي متهمة بالانضمام إلى جماعات إرهابية وكانت في حالة صحية سيئة للغاية".

وشوهد عدد من الزوار أمام مركز احتجاز الأجانب صباح الاثنين على أمل رؤية أقاربهم. وكان من بين الزوار فتيات صغيرات يرتدين الحجاب وأطفال شرعوا في لعب كرة القدم مع أفراد الشرطة في أجواء مشمسة.

اقرأ أيضا على يورونيوز:

كما شوهد على نحو متواصل أطباء يدخلون مباني المركز لإجراء الفحوص الطبية على العائدين ثم يخرجون منها.

وقالت ميريتا باجراكتاري، وهي واحدة من عدة محاميات حضرن التحقيقات، "موكلتي متهمة بالانضمام إلى جماعات إرهابية، كما أنها زوجة لشخص أُعيد إلى كوسوفو يوم السبت وجرى إلقاء القبض عليه".

وسافر ما يزيد على 300 من مواطني كوسوفو إلى سوريا منذ عام 2012، وقُتل منهم 70 رجلا بعد الانضمام لصفوف الجماعات المسلحة.

وقالت الشرطة إن 30 مقاتلا من كوسوفو و49 امرأة وثمانية أطفال لا يزالون في مناطق الصراع. وقالت الحكومة إنها تعتزم إعادة الباقين من هناك.