عاجل

عاجل

عدد القتلى في تفجيرات سريلانكا 359 بينهم 39 أجنبيا وإحدى المفجرين التسعة امرأة

 محادثة
عدد القتلى في تفجيرات سريلانكا 359 بينهم 39 أجنبيا وإحدى المفجرين التسعة امرأة
حقوق النشر
رويترز
حجم النص Aa Aa

قالت الشرطة السريلانكية الأربعاء إن عدد القتلى في التفجيرات الانتحارية التي استهدفت كنائس وفنادق يوم عيد القيامة ارتفع إلى 359 شخصا بينهم 39 أجنبيا وإحدى المفجرين التسعة إمرأة. ونشر المتحدث باسم الشرطة روان جوناسيكيرا عدد القتلى لكنه لم يحدد كم عدد القتلى الذين سقطوا في ثلاث كنائس وأربعة فنادق استهدفها انتحاريون. وكانت آخر إحصائية للقتلى 321 بالإضافة 500 مصاب أمس الثلاثاء.

كما أعلنت الشرطة عن اعتقال 60 شخصا فيما يتصل بتفجيرات عيد القيامة.

هجمات عيد القيامة جرى التخطيط لها طوال 7 أو 8 سنوات

قال ساراث فونيسكا القائد السابق لجيش سريلانكا ووزير التنمية الإقليمية أمام البرلمان اليوم الأربعاء إنه يعتقد أن تفجيرات عيد القيامة "لا بد وأنه جرى التخطيط لها طوال سبع أو ثماني سنوات على الأقل".

من ناحية أخرى قال لاكشمان كيريلا العضو بالبرلمان إن مسؤولين كبارا تعمدوا حجب معلومات استخباراتية تفيد باحتمال تعرض البلاد لهجمات.

وأضاف للبرلمان "حجب بعض مسؤولي المخابرات معلومات استخباراتية بشكل متعمد. المعلومات كانت متوفرة ولكن مسؤولين أمنيين كبارا لم يتخذوا الإجراءات المناسبة".

وتابع أنه تم تلقي معلومات من الهند في الرابع من أبريل نيسان تفيد باحتمال وقوع هجمات انتحارية على كنائس وفنادق وسياسيين مضيفا أن مجلس الأمن عقد اجتماعا برئاسة مايثريبالا سيريسينا رئيس سريلانكا في السابع من أبريل نيسان، إلا أنه لم يتم نشر المعلومات على نطاق أوسع.

وقال "هناك من يسيطر على مسؤولي الاستخبارات الكبار هؤلاء... مجلس الأمن يمارس لعبة السياسة. نحن بحاجة للتحقيق في هذا".

اقرأ أيضا على يورونيوز:

وهذا أعلن تنظيم ما يسمى بالدولة الإسلامية في بيان مسؤوليته عن هذه التفجيرات الدامية. ونشر التنظيم لاحقا تسجيلا مصورا على موقع وكالة أعماق يظهر فيه ثمانية مهاجمين منهم سبعة ملثمون يعلنون البيعة لزعيم التنظيم أبو بكر البغدادي. وكان التنظيم قد خسر الأراضي التي سيطر عليها ذات يوم في سوريا والعراق لصالح قوات مدعومة من الغرب.

ومعظم القتلى والجرحى من السريلانكيين رغم أن مسؤولين حكوميين قالوا إن 39 أجنبيا قتلوا بينهم بريطانيون وأمريكيون وأستراليون وأتراك وهنود وصينيون ودنماركيون وهولنديون وبرتغاليون. كما اشارت منظمة الأمم المتحدة للطفولة إلى أن 45 طفلا قتلوا خلال الهجمات.