تحضيرات تحسبية في باريس خشية اندلاع عنف خلال مظاهرات عيد العمال

 محادثة
تحضيرات تحسبية في باريس خشية اندلاع عنف خلال مظاهرات عيد العمال
حجم النص Aa Aa

أمرت الشرطة الفرنسية الشركات والمتاجر المتواجدة في باريس وخصوصا أماكن المظاهرات المتوقعة في الأول من مايو بتدعيم واجهات المتاجر وإزالة مقاهي الشارع تحضيرا ليوم الأربعاء، الذي تتوقع السلطات الفرنسية تحوله إلى عنف.

ففي عام 2018، تحول الاحتفال بيوم العمال التقليدي الذي نظمته النقابات إلى أعمال شغب في شرق العاصمة، حيث قام المتظاهرون المقنعون بتكسير نوافذ المتاجر وإحراق السيارات وقذف الحجارة على شرطة مكافحة الشغب والتي ردت بالغاز المسيل للدموع واعتقلت المئات.

هذا وقد نظمت حركة "السترات الصفراء" منذ تشرين الثاني، مظاهرات أسبوعية عبر فيها المحتجون من عدم المساواة وغلاء المعيشة –وشهدت هذه المظاهرات خصوصا في شارع الشانزليزيه بباريس عنفا واسع النطاق.

هذا وقد منعت الشرطة الفرنسية مرور المسيرة من نفس الشارع ولكن حركة "السترات الصفراء" قالت بأنها ستمر من نفس المكان.

وكان من المتوقع أن يوضح وزير الداخلية كريستوف كاستانير خططا لحفظ الأمن خلال المظاهرة.

للمزيد على يورونيوز:

محتجو السترات الصفراء في اسبوعهم الخامس عشر.. أقل عنفاً وزخماً

فرنسا توضح تأثير السترات الصفراء على الاقتصاد

مواجهات بين الشرطة الفرنسية ومحتجي السترات الصفراء في ستراسبورغ