عاجل

عاجل

فرنسا: مواجهات بين الشرطة والمتظاهرين في مسيرة عيد العمال

 محادثة
فرنسا: مواجهات بين الشرطة والمتظاهرين في مسيرة عيد العمال
حقوق النشر
REUTERS/Gonzalo Fuentes
حجم النص Aa Aa

وقعت مواجهات عنيفة بين قوات الأمن والمتظاهرين في فرنسا خلال المسيرة الاحتفالية باليوم العالمي للعمال، الذي يصادف الفاتح من مايو-أيار حيث لم تتردد الشرطة في إطلاق الغاز المسيل للدموع لتفريق المتظاهرين في العاصمة باريس. وشارك آلاف المتظاهرين في المسيرات منددين بسياسات الرئيس إيمانويل ماكرون.

وقامت السلطات الفرنسية بنشر أكثر من 700 آلاف شرطي لتأمين نقاط المسيرة الاحتجاجية في باريس، كما نفذ عناصر الأمن أكثر من 3 آلاف عملية تفتيش وقائية تحسبا لوقوع أعمال شغب كالتي وقعت في مثل هذا اليوم من العام الماضي.

للمزيد:

شرطة فرنسا تطلق الغاز المسيل للدموع أثناء احتجاجات عيد العمال في باريس

فرنسا: استمرار مظاهرات السترات الصفراء للأسبوع السادس عشر على التوالي

ونظمت عدة مدن فرنسية مسيرة الفاتح من مايو-أيار بمشاركة النقابات العمالية ومحتجي السترات الصفراء. وتأتي مسيرة هذا العام بعد أيام من طرح الرئيس إيمانويل ماكرون اقتراحات سياسة تشمل تخفيضات ضريبية تبلغ قيمتها أكثر من 5 مليارات يورو.

وأشارت مصادر أمنية إلى أن المواجهات بين الشرطة والمتظاهرين كانت سببها وقوع اشتباكات بين حركة "بلاك بلوك" اليسارية المتطرفة التي تجمع أفرادها في مقدمة المسيرة التقليدية ليوم عيد العمال، وقاموا برشق قوات الأمن، ما اضطر الشرطة إلى الردّ واستخدام القنابل المسيلة للدموع.

وكانت الشرطة الفرنسية قد حذرت من اشتباكات محتملة في عيد العمال مع جماعات فوضوية تنتمي لليسار المتطرف بعد دعوات على وسائل التواصل الاجتماعي للمتطرفين بالخروج إلى الشوارع. وتمكنت الشرطة من إلقاء القبض على حوالي 90 متظاهرا شاركوا في أعمال الشغب.