عاجل

عاجل

فرنسا: ماكرون والمهدي يتعهدان بمواصلة الحرب على تنظيم داعش

 محادثة
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يستقبل رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يستقبل رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي
حجم النص Aa Aa

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون ورئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي اليوم الجمعة (3 مايو أيار) إن بلديهما تعهدا بمواصلة الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والمنطقة.

وكان رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي قد صرح في وقت سابق من هذا الأسبوع بأن تنظيم الدولة الإسلامية لا يزال يمثل تهديدا قويا في جميع أنحاء العالم على الرغم من تراجع قدراته، مضيفا أن زعيمه أبو بكر البغدادي ظهر في أحدث فيديو له في "منطقة نائية".

وقال ماكرون إن الاستقرار في الشرق الأوسط يعتمد على استقرار العراق.

وأدلى ماكرون وعبد المهدي بهذه التصريحات قبل الاجتماع على الغداء في قصر الإليزيه الرئاسي بباريس.

واستقبل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الجمعة رئيس الوزراء العراقي عادل عبد المهدي في قصر الإليزيه في العاصمة الفرنسية باريس.

وهذه هي المرة الأولى التي يقوم بها رئيس الوزراء العراقي بزيارة فرنسا منذ انتخابه رئيسا للوزراء في العام الماضي.

وشهد الأسبوع الماضي لقاء وزير خارجية العراق محمد علي الحكيم مع نظيره الفرنسي جان إيف لوديريان تحدثا فيها عن مستقبل العلاقات السياسية بين البلدين والتعاون بين حكومتيهما على الصعيدين الأمني والعسكري، بالإضافة إلى برامج تأهيل لقوى الأمن العراقي وأنظمة مكافحة الإرهاب. واتفق خلالها الطرفان أيضا على وثيقة تعاون ستراتيجي متعدد المجالات بين بغداد وباريس، ووضعوا آليات عملية لتنفيذها.

للمزيد على يورونيوز: