عاجل
المعذرة، هذه المادة غير متوفرة في منطقتكم

حذف إسهامات لاعب كرة سلة معارض لإردوغان يطيح بتعاقد أمريكي مع وكالة تركية

Access to the comments محادثة
بقلم:  Euronews
حذف إسهامات لاعب كرة سلة معارض لإردوغان يطيح بتعاقد أمريكي مع وكالة تركية
حقوق النشر  تويتر
حجم النص Aa Aa

اضطر المسؤولون عن الدوري الأميركي لمحترفي كرة السلة قطع علاقاتهم بوكالة تسهر على تسيير حساب تويتر للتواصل الاجتماعي الخاصة بالدوري الأميركي في تركيا على خلفية الشكوى التي تقدم بها النجم التركي لنادي "بورتلاند ترايل بلايزرز" أنيس كانتر، والذي اشتكى من الرقابة التي يتعرض لها بعد تجاهل مساهمته في تحقيق النصر.

كانتر غرد قائلا: "كيف يمكن أن يسمح الدوري الأميركي للمحترفين بهذا؟". أنيس كانتر من أصول تركية وهو غير مرغوب فيه في تركيا بسبب انتقاده لسياسة الرئيس رجب طيب أردوغان. وقد اشتكى أيضا من بعض التغريدات التي صدرت من أحد أنصار فريق "دنفر ناغيتس" والتي جاء فيها: "عد إلى تركيا. آه انتظر.. لا يمكنك ذلك".

وسبق وأن ترددت أنباء حول مساعي القضاء التركي لإصدار مذكرة توقيف دولية بحق نجم كرة السلة أنيس كانتر بتهمة الانتماء لـ "منظمة إرهابية". وأشارت صحيفة "ديلي صباح" المقربة من الحكومة أن مكتب المدعي العام في اسطنبول أعد أيضا طلب استرداد بحق كانتر الذي يلعب في الدوري الأميركي للمحترفين لكرة السلة. ووفقا للصحيفة فإن الادعاء العام التركي يتهم كانتر بأنه على علاقة برجل الدين فتح الله غولن الذي يتخذ من الولايات المتحدة مقرا له، وتتهمه تركيا بتدبير محاولة الانقلاب الفاشلة في العام 2016.

للمزيد:

يوكيتش يقود ناجتس للتقدم 1-صفر على بليزرز في الأدوار الإقصائية

سيكسرز وغريزليز يؤجلان تأهل سيلتيكس وروكتس للأدوار الإقصائية

ورفض كانتر السفر إلى لندن للمشاركة في مباراة لفريقه ضمن دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين حيث أعرب صراحة عن مخاوفه من أن يتم اغتياله بسبب معارضته للرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

ويلعب أنس كانتر الذي يبلغ من العمر 26 عاما في دوري كرة السلة الأميركي منذ العام 2008، وانتقل في 2015 إلى "أوكلاهوما سيتي ثاندر" ومن ثم إلى "نيكس" في 2017. وفي العام 2017 ألغت أنقرة جواز سفر كانتر وأصدرت مذكرة توقيف بحقه لصلته بغولن، كما أوقفت والده لمدة خمسة أيام. ويتجنب كانتر منذ أعوام التواصل مع أفراد أسرته في تركيا، خوفا من تعرضهم لإجراءات انتقامية من السلطات.

ولم يتردد أنيس كانتر في دعوة الرئيس الأميركي دونالد ترامب إلى تناول مسألة حقوق الإنسان في تركيا، مشيرا إلى وجود تقارير تتحدث عن أشخاص يتم اختطافهم وتعذيبهم في السجون.

المصادر الإضافية • صحف أميركية