عاجل

البابا يدافع عن المهاجرين من داخل بلغاريا المناوئة للهجرة

 محادثة
البابا خلال زيارته لبلغاريا
البابا خلال زيارته لبلغاريا -
حقوق النشر
رويترز
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

قال البابا فرنسيس يوم الاثنين إن محنة المهاجرين واللاجئين الذين يعانون هي "صليب الإنسانية".

وواصل البابا خطابه المناصر لقضايا للمهاجرين واللاجئين لليوم الثاني على التوالي خلال زيارة لبلغاريا التي تضم حكومتها الإئتلافية ثلاثة أحزاب قومية مناهضة للهجرة.

وتريد الحكومة البلغارية من الاتحاد الأوروبي إغلاق حدوده الخارجية أمام المهاجرين وإقامة مراكز للاجئين خارج التكتل.

وأقامت بلغاريا سياجا على طول حدودها مع تركيا وشددت القيود على حدودها مع اليونان للحيلولة دون تكرار تدفق طوفان المهاجرين الذي اجتاح أوروبا عام 2015 وعزز الدعم للأحزاب اليمينية المتطرفة.

وبدأ البابا اليوم الثاني من رحلته لبلغاريا بزيارة مركز للاجئين في صوفيا حيث التقى بنحو 50 شخصا وأبنائهم يتلقون مساعدة من مؤسسة خيرية كاثوليكية.

وقال البابا في تصريحات مرتجلة بعد الاستماع لبعض من قصصهم والاستماع لأطفال يغنون "اليوم، عالم المهاجرين واللاجئين أصبح بمثابة صليب، صليب الإنسانية، صليب يعاني منه كثيرون".

ويساعد المركز مهاجرين معظمهم من سوريا وأفغانستان والعراق.

وقال مسؤول في المركز ومقره مبنى مدرسة سابقا، للبابا إن أشخاصا من كل الديانات من بينهم كثير من المسلمين تطوعوا لمساعدة المهاجرين في بادرة على الحوار بين الديانات.

وتوجه البابا بعد ذلك إلى راكوفسكي في جنوب البلاد، وهي بلدة تقطنها أغلبية كاثولكية في بلغاريا التي يغلب على سكانها الأرثوذكس، حيث سيقيم قداسا.

للمزيد في "يورونيوز":

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox