عاجل

دراسة: أدمغة النساء تعمل أفضل في مكاتب العمل الدافئة

 محادثة
دراسة: أدمغة النساء تعمل أفضل في مكاتب العمل الدافئة
Euronews logo
حجم النص Aa Aa

إن كنت ممن يعانين من درجات الحرارة المنخفضة وإعدادت التكييف الباردة في المكاتب، وتضطرين إلى أخذ حمولة من الثياب الشتوية معك إلى العمل، بما فيها الشالات والأغطية والجوارب، فهذه الدراسة الألمانية الجديدة قد تكون بشرى سارة لك على عكس زملائك من الرجال!

فقد كشف علماء أن أدمغة النساء تعمل بشكل أفضل في درجات حرارة أعلى مما هو متعارف عليه في بيئات العمل وما تضبط أجهزة التكييف المكتبية عليه.

أما الرجال، فالدماغ لديهم يعمل بشكل أفضل عندما تكون درجة الحرارة أكثر برودة، وفقًا للدراسة التي نشرت في مجلة PLOS One.

واختبرت الدراسة قدرة 500 رجل وامرأة على أداء سلسلة من المهام في درجات حرارة مختلفة.

في درجات الحرارة المرتفعة، تؤدي النساء أداءً أفضل في الرياضيات والمهام اللفظية بينما يكون العكس صحيحًا بالنسبة للرجال.

بالنسبة للنساء، كانت الزيادة في الأداء أثناء العمل في درجات حرارة أعلى "أكبر بكثير" من تراجع أداء الذكور.

"تشير النتائج التي توصلنا إليها إلى أن أماكن العمل المختلطة بين الجنسين قد تكون قادرة على زيادة الإنتاجية من خلال ضبط الحرارة أعلى من المعايير الحالية"، وجدت الدراسة.

وبهذه الدراسة يفهم السبب وراء رغبة الرجال بالعمل في بيئة باردة جداً بسبب البزات وطبقات الملابس التي يرتدونها!

للمزيد على يورونيوز:

هل يحافظ رأس الإنسان على الوعي بعد فصله عن الجسد؟

ما علاقة دماغ مغنية "البوب" أريانا غراندي بهجوم مانشستر الإرهابي؟

دراسة: كيف تعيد الكهرباء أدمغة المسنين لشبابها؟

لم تعد يورونيوز متاحة على Internet Explorer. لا يتمكن تحديث هذا المتصفح بواسطة Microsoft وأيضا لا يدعم آخر التطورات التقنية. نحن نشجعك على استخدام متصفح آخر ، مثل Edge أو Safari أو Google Chrome أو Mozilla Firefox